زيارة وشيكة للرئيس الايراني الى البحرين

تصريحات الشيخ سلمان نادرا ما تصدر عن دولة خليجية

المنامة - قال مسؤول في السفارة الايرانية في المنامة الاربعاء ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد سيزور البحرين هذا الشهر وذلك بعد أيام من نقل وسائل الاعلام البريطانية عن ولي عهد المملكة قوله ان ايران تصنع قنبلة نووية.

ونقلت التايمز والديلي تلغراف الجمعة عن الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى ال خليفة ولي عهد البحرين قوله ان ايران تطور اسلحة نووية وهو رأي يكرره الغرب لكن قلما ما يقوله علنا جيران ايران العرب.

وتنفي ايران الاتهامات وتقول ان برنامجها النووي سلمي.

وقال ابو القاسم وفائي المتحدث باسم السفارة الايرانية في البحرين دون تفاصيل "أحمدي نجاد سيأتي الى البحرين في نوفمبر (تشرين الثاني). لكن الموعد النهائي لم يتحدد. سيبحث الروابط الثنائية والقضايا الاقليمية التي تهم البلدين".

والبحرين هي حليف وثيق للولايات المتحدة وتستضيف الاسطول الخامس الأميركي الذي أجرى الكثير من المناورات في مياه قريبة من سواحل ايران.

وبعد نشر تصريحات ولي العهد في الصحيفتين البريطانيتين نقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن وزير الخارجية البحريني قوله ان تصريحات ولي العهد اخرجت عن سياقها.

ويعيش في المملكة التي يحكمها السنة نحو 750 ألف شيعي يشكلون اغلبية. وشهدت البلاد من قبل توترات طائفية. وعدد كبير من الشيعة في البحرين من أصل ايراني.

وفي يوليو/تموز كتب رئيس تحرير صحيفة ايرانية مقالا جاء فيه ان البحرين جزء من ايران ويجب ان تعود للسيادة الايرانية وبعدها قام منوشهر متكي وزير الخارجية الايرانية بزيارة للبحرين ورفض علنا هذا الرأي.

ومن المتوقع ان يشارك أحمدي نجاد في قمة اوبك التي تعقد في العاصمة السعودية الرياض يومي 17 و18 نوفمبر/تشرين الثاني.