زيارة عُمانية إلى هيئة أبوظبي للثقافة والتراث

علاقات متميزة

أبوظبي ـ أصبحت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مزارا ومقصدا ثقافيا خليجيا وعربيا، يتطلع لزيارتها والتجوال على معالمها كل مثقف ومفكر وصاحب رأي سواء كان مدنيا أو عسكريا، وقد قام رئيس أركان قوات السلطان المسلحة في سلطنة عُمان أحمد بن حارث النبهاني الاثنين بزيارة إلى مقر الهيئة بالمجمع الثقافي يرافقه وفد عسكري من السلطنة.
وكان في استقبال الضيوف الأشقاء كل من د. سامي المصري مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي، وباسم القدسي مدير إدارة الاتصال وعبدالله المهيري رئيس قسم العلاقات العامة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.
وزاروا عددا من إدارات الهيئة وأقسامها، حيث اطلعوا على مجسم مدينة أبوظبي قديماً، بعدها قاموا بجولة في المكتبة الوطنية وقسم المخطوطات، وتعرفوا على مكتبة الشيخ فالح بن ناصر آل ثاني التي تضم خمسة آلاف عنوان من نوادر الكتب في مناحي المعرفة المختلفة والتي تعتبر موجوداتها من أهم المصادر التي تحتويها المكتبة الوطنية.
كما زار الوفد معرض الفنان حسن عبود الذي افتتح الاثنين.
واستمع الضيوف إلى شرح مفصل عن الإنجازات والمشاريع الثقافية الرائدة التي حققتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خلال فترة وجيزة من تأسيسها، وجهودها المتواصلة لتنفيذ ومتابعة استراتيجية الحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي، والدور الثقافي الكبير الذي باتت تقوم به العاصمة الإماراتية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
وفي ختام الزيارة تبادل الطرفان الهدايا التذكارية تعبيراً عن العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين.