زيارة سرية لنائب رئيس الأركان الاميركي الى اسرائيل

وينفيلد وقادة كبار يتقاطرون على إسرائيل

القدس - ذكرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية الخميس ان نائب رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيوش الاميركية الادميرال جيمس وينفيلد موجود حاليا في اسرائيل في زيارة سرية، وذلك في الوقت الذي تتزايد فيه التوترات حول البرنامج النووي الايراني.

ولم يؤكد الجيش الاسرائيلي على الفور هذه الزيارة التي قالت الاذاعة انها تجري بدعوة من نائب رئيس الاركان الاسرائيلي الجنرال يائير نافيه.

واضافت الاذاعة ان الزيارة التي بدأت قبل ايام قليلة وتنتهي الخميس تم التكتم عليها بسبب الحساسية السياسية للمفاوضات الجارية بين اسرائيل والولايات المتحدة حول الطريق الواجب اتباعها لمنع ايران من حيازة السلاح النووي.

واكدت الاذاعة ان وينفيلد زار الاربعاء موقعا لبطارية نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ التي نشرت بالقرب من عسقلان جنوب تل ابيب.

واسرائيل، القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط ولكن غير المعلنة، تشتبه على غرار الغرب بسعي ايران لامتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.

وتقول اسرائيل ان حيازة ايران سلاحا نوويا سيشكل تهديدا لوجودها.

وحذرت الدولة العبرية من انها لا تستبعد شن هجوم عسكري على المنشآت النووية الايرانية لمنع طهران من حيازة القنبلة النووية سواء وافقت واشنطن على مثل هكذا هجوم ام لم توافق.

وبحسب موقع صحيفة يديعوت احرونوت الالكتروني فانه من المتوقع قيام ضباط اميركيين اخرين رفيعي المستوى بزيارة اسرائيل قريبا.

واشار الموقع الى انه من المتوقع قدوم الجنرال كريغ فرانكلين، القائد الاعلى للقوة الجوية الثالثة الاميركية، الى اسرائيل قبل تدريب عسكري مشترك بين الجيشين سيجري في تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

وكانت مجلة تايم الاميركية ذكرت الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة خفضت بشكل ملحوظ التدريبات العسكرية المشتركة مع اسرائيل في خطوة قد تكون مرتبطة بالخلاف بين البلدين حول كيفية التعامل مع الطموحات النووية الايرانية.