زيارة تاريخية للشيخ محمد بن راشد الى ايران

الزيارة الاولى من نوعها الى ايران منذ 1979

دبي - يزور رئيس وزراء دولة الامارات الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم الاسبوع المقبل ايران وسوريا لبحث الملف النووي الايراني والازمة اللبنانية حسب ما ذكر مصدر اماراتي مسؤول.
واضاف المصدر ذاته ان الشيخ محمد وهو ايضا نائب رئيس دولة الامارات سيلتقي في سوريا الرئيس بشار الاسد.
وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان الزيارة ستبدأ اعتبارا من منتصف الاسبوع المقبل من دون تحديد موعد بدقة.
والامارات اول شريك تجاري لايران وتعد دبي مركز اعمال للايرانيين بالرغم من الخلاف بينهما حول جزر ثلاث هي طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى في الخليج.
وفي ايار/مايو 2007 كان الرئيس محمود احمدي نجاد اول رئيس ايراني يزور الامارات وسيكون محمد بن راشد اكبر مسؤول اماراتي يزور ايران منذ الثورة الاسلامية في 1979.
وتابع المصدر ان الشيخ محمد الذي التقى في كانون الثاني/يناير الرئيس الاميركي جورج بوش خلال زيارته للامارات، سيبحث في طهران "الملف النووي الايراني".
وستتناول المحادثات العلاقات بين ايران والامارات والنزاع بين البلدين على السيادة على جزر ثلاث استراتيجية تسيطر عليها ايران منذ 1971 وتطالب بها الامارات.
وذكر المصدر نفسه ان رئيس الوزراء الاماراتي سيبحث مع الرئيس السوري الوضع في العراق وسبل انجاح القمة العربية المقررة في دمشق نهاية اذار/مارس.
وقال مراقبون في المنطقة ان بعض الدول العربية منها السعودية ودول خليجية اخرى قد تقرر ان تخفض مستوى تمثيلها في القمة بسبب استمرار الازمة في لبنان.
ويمر لبنان باخطر ازمة منذ انتهاء الحرب الاهلية (1975-1990). ومنذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر يواجه لبنان فراغا رئاسيا بسبب استمرار الخلاف بين الغالبية المدعومة من الغرب ومعظم دول الخليج والمعارضة التي تدعمها سوريا وايران.