زيارة السيسي للامارات تحظى بأهمية خاصة لدى البلدين

السيسي حريص على توطيد العلاقات المصرية العربية

القاهرة ـ تحظى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدولة الإمارات بأهمية خاصة لدى البلدين، نظرا لما تحمله هذه الزيارة من تقدم عل طريق تحقيق تقارب مصري خليجيي، وتحقيق التقدم والازدهار الاقتصادي لشعوبها.

وأبرزت الصحف الإماراتية الصادرة الأحد زيارة السيسي الرسمية الأولى لدولة الإمارات ولقاءاته المقرر عقدها مع عدد من كبار المسئولين الإماراتيين على رأسهم الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما اثارت ترحيبا من قبل عدد من الأحزاب والقوى السياسية المصرية.

وقال السفير الإماراتي في القاهرة ومندوب الإمارات الدائم لدى جامعة الدول العربية محمد بن نخيرة الظاهري، إن زيارة السيسي "هي محل ترحيب وتقدير من قبل الشعب الإماراتي، حيث تعد توثيقا وترسيخا للعلاقات الوثيقة والعميقة التي تجمع الإمارات ومصر على جميع الأصعدة".

ونبه إلى أن دولة الإمارات ستواصل دعمها لمصر بما ينعكس على استقرارها وبناء اقتصادها، معتبرا أن زيارة السيسي للإمارات ستستشرف أبعادا سياسية وإقتصادية وستضع آفاقًا جديدة للتعاون المشترك بين البلدين على جميع المستويات.

ونشرت الصحيفة صحيفة "الاتحاد" مقالا تحت عنوان "السيسي.. الدار دارك"، جاء فيه ان "زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي التاريخية للإمارات والتي تستمر لمدة يومين ينظر إليها الجميع على أنها زيارة الشقيق للشقيق وزيارة الحليف القوي للحليف الوفي وزيارة الشريك الذي يعرف شريكه جيدا".

وجاء في المقال "في الإمارات، سيجد السيسي الدولة بأسرها سعيدة بزيارته ومرحبة بقدومه وبكل من معه، فهذه الزيارة المرتقبة تأتي بعد أشهر طويلة من العمل الجاد والصادق ومن التعاون المشترك بين البلدين والقيادتين من أجل مصلحة مصر ومصلحة المنطقة العربية.. تأتي وقد آتى ذلك العمل كثيرا من ثماره وبدأنا نرى ونلمس نتائجه".

وقالت صحيفة "الخليج"، تتميز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة مع جمهورية مصر العربية الشقيقة بعمق روابط الصداقة والتعاون وتسعى دولة الإمارات، إلى توفير المتطلبات التنموية في مصر والتي تركز على البنية التحتية لدورها في دعم الاقتصاد الوطني والنهوض بكافة القطاعات الاقتصادية والتنموية.

من الجانب المصري، قال طارق زيدان المتحدث الرسمي لائتلاف"نداء مصر"، إن زيارة رئيس الجمهورية إلي الإمارات تأتي بعد أسبوع من زيارة إلى الكويت، في إطار نشاط خارجي يهدف إلى تطوير العلاقات مع الدول العربية وجلب استثمارات جديدة للبلاد التي تستضيف مؤتمرا اقتصاديا دوليا يهدف لدعم التنمية في مصر منصف مارس/اذار.

وأضاف زيدان أن الرئيس السيسي يدعو العالم اجمع لحضور المؤتمر الاقتصادي الأول لمصر، والذي يساعد علي نهوض مصر اقتصاديا من جديد ومواجهة أزماتها الاقتصادية.

وأشار المتحدث الرسمي للائتلاف "نداء مصر"، إلى أن الزيارة ضمن المساعي إلى توحد القوي الدول العربية من جديد، موضحا أن لا أحد ينكر دور دولة الأمارات في مساندة مصر خلال الفترة الماضية وأزماتها التي مرت بها اقتصاديا ومعنويا.

وأكد المستشار محمد سليم، البرلماني السابق، في تصريحات صحفية تميز ومتانة العلاقات المصرية، الإماراتية على المستويين الحكومي والشعبي وفي مختلف النواحي والمجالات لافتا إلى أن تلك الزيارة تعكس مدى حرص الرئيس على توطيد العلاقات المصرية العربية.

وأضاف، أن مصر حرصت دائما على أمن الإمارات وسلامتها واستقلالها ووحدة أراضيها، في حين شارك الإماراتيون إخوانهم المصريين في الدفاع عن أرض مصر إلى جانب تمويل العديد من المشروعات الاقتصادية الكبرى والاستثمار في عدة قطاعات.

وأشاد تيار الاستقلال بالتصريحات الصادرة من كبار المسؤولين بدولة الإمارات عن الزيارة المهمة التي يقوم بها الرئيس السيسى للإمارات، مؤكدا أن اهتمام دولة الإمارات رئيسا وحكومة وشعبا بهذه الزيارة إنما هو تأكيد للحب الذي تحظى به مصر لدى الإمارات منذ سنوات طويلة.

وقال أحمد الفضالي رئيس تيار الاستقلال إن هذه الزيارة ستكون لها آثارها الإيجابية على مختلف الأصعدة السياسية الإقليمية والدولية وسوف ترسخ لمرحلة مهمة في العلاقات الاستراتيجية بين مصر والإمارات وكذلك بين مصر ودول مجلس التعاون العربي.