زيارة إلى هوليوود الشرق

مدينة مجهزة للإعلاميين

القاهرة - تستحق مدينة الانتاج الاعلامي بمصر ان يطلق عليها ‏ ‏(هوليود الشرق) لأنها تضم أحدث الاستديوهات السينمائية والتلفزيونية وأجنحة كاملة ‏ ‏للحيل والخدع مما يجعل زيارتها متعة عالية من الترفيه والاثارة.‏ ‏ ويتم في هذه المدينة تصوير الاعمال المتميزة من البرامج والمسلسلات ‏ ‏التلفزيونية والافلام السينمائية وهي السبب الرئيسي للرواج الاعلامي الذي نشهده ‏ ‏على الشاشات المصرية والعربية.
قد جاء تشييد هذه المدينة على مساحة مترامية الاطراف بقصد جذب الاعمال ‏ ‏التلفزيونية العربية للتصوير في مصر ومن أجل ذلك تم تزويد الاستديوهات بأحدث ‏التقنيات والمعدات.
وقال المسؤولون عن المدينة انها استطاعت بالفعل جذب عدد كبير من المنتجين ‏ ‏العرب لتصوير اعمالهم في استديوهات المدينة فالزائر يلاحظ أن المدينة قد تحولت ‏الى ما يشبه خلية النحل.
وهناك برامج مهمة وشهيرة انتقلت من مدن اوروبية مثل باريس لتصور في مدينة ‏ ‏الانتاج الاعلامي منها البرنامج الشهير " من سيربح المليون " وغيره من البرامج.
واضافوا ان اعمالا عربية وخليجية مهمة سواء في مجال البرامج والمسلسلات تصور ‏ ‏في تلك المدينة لتوفر الاستديوهات المجهزة بأحدث التقنيات فضلا عن الامكانات ‏ ‏والمؤثرات الصوتية والديكورات التي تصلح لتصوير الموضوعات السياسية والاجتماعية ‏ ‏والتاريخية وغيرها.‏
ولكن هناك من لا يأتي لتصوير الاعمال الفنية بل لمشاهدة تصويرها والاستمتاع ‏ ‏بالجوانب الترفيهية في المدينة التي تضم مدينة ملاهى ودار سينما لعرض احدث واخر ‏ ‏الافلام اضافة الى جزيرة الديناصورات والغابات.
اجمل ما في هذه المدينة انها تطوف بك في احياء مصر القديمة والحديثة وأحقاب ‏ ‏مختلفة من التاريخ عبر أحياء كاملة شيدت فاذا بك أنت في القاهرة الفاطمية القديمة ‏ ‏أو في مدينة الاسكندرية الساحلية أو في احدى المناطق الشعبية في زمن تاريخى ربما ‏ ‏يعود الى الثلاثينات أو الاربعينات‏ ‏وقال المسؤولون عن المدينة في احاديثهم للزوار انهم حرصوا على ‏ ‏الاهتمام بادق التفاصيل وجميع متطلبات المدينة من الناحية الفنية والجمالية لها ‏ ‏حيث يتميز كل مكان بتصميم رائع يساعد صانعي الافلام على اختيار الديكورات وزوايا ‏ ‏التصوير وتنوع المشاهد.
واضافوا ان المكان يسمح ايضا بامكانية التعديل في مباني الموقع او تغييرها اذا ‏‏لزم الامر اضافة الى ان الاماكن مزودة بامكانيات للتصوير داخلية وخارجية.‏ ‏ وتمتلك المدينة الاعلامية 29 (استوديو) منها خمسة( بلاتوهات) ذات مساحات ‏ ‏وأحجام مختلفة تضاهي أكبر المدن الاعلامية والسينمائية العالمية فضلا عن الخدمات ‏ ‏المصاحبة لهذه الاستوديوهات من معامل صوت مزودة بأحدث تقنية رقمية واستديوهات ‏ ‏"تلي سينما" لنقل الافلام القديمة واصلاح العيوب الاخرى وتصحيح الالوان وأجنحة ‏ ‏للترجمة وللمونتاج.
وتضم المدينة الاعلامية ايضا أجنحة لجميع الحيل والخدع السينمائية ‏ ‏والتلفزيونية تم تجهيزها بواسطة شركات عالمية متخصصة فضلا عن هناك ورشا ضخمة ‏ ‏للخدمات الانتاجية.
ومن المسلسلات التي انتجتها المدينة ولاقت نجاحا كبيرا منها (بنت من شبرا ) و ‏ ‏(الحاج متولي) و(العطار وبناته السبعة) و(هوانم جاردن سيتي) فضلا عن عدد كبير ‏ ‏من الافلام الناجحة التي عرضت في دور العرض السينمائي.
كما نجحت المدينة في استقطاب العديد من القنوات الاخبارية العربية قامت بتأجير ‏ ‏استوديوهات في المدينة ومنها قناة (ام بى سى) و(ايه ار تي) والجزيرة وغيرها حيث ‏ ‏تبث هذه القنوات ارسالها من مصر.
ويعد القسم الترفيهي من أكثر الاقسام التي تحقق ارباحا كبيرة بالمدينة حيث ‏ ‏أن هناك مدنا ترفيهية وألعابا للصغار والكبار ومسرحا ودار سينما لعرض احدث ‏ ‏الافلام فضلا عن فنادق ضخمة للاقامة والراحة.
وتقع مدينة الانتاج الاعلامي على مساحة تبلغ مليوني متر مربع بتكلفة اجمالية ‏ ‏بلغت 800 مليون جنيه ( الدولار يعادل 5.8 جنه ) علاوة على تخصيص مليون متر ‏ ‏مربع اخر مخصصة لامتدادات المدينة.‏ ‏ واستطاعت مدينة الانتاج الاعلامي التي شكلت قفزة في الانتاج السينمائي ‏ ‏والتلفزيوني ان تضيف لنفسها بعدا جذابا اخر باعتبارها من اهم مدن الترفيه في مصر ‏ ‏وربما العالم العربي.(كونا)