زيادة عدد الاندية المشاركة في دوري ابطال اسيا

الدوري الاسيوي يزداد حماسية

كوالالمبور - قررت لجنة المسابقات في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم خلال اجتماعها برئاسة يوسف السركال، رفع عدد الاندية المشاركة في مسابقة دوري ابطال اسيا من 10 الى 23 خلال الفترة الممتدة من عام 2014 ولغاية 2016.

تجدر الاشارة الى ان البطولة تشهد حاليا مشاركة 10 دول فقط نجحت في تلبية معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا.

ويمكن للاتحادات الوطنية الأعضاء من بين أعلى 23 دولة في التصنيف التقدم بالحصول على مقعد مباشر أو مقعد في الدور التمهيدي للمشاركة في البطولة.

وسيحصل كل اتحاد وطني أو رابطة دوري أو نادي، على نقاط خاصة بكل جانب من معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا، ثم سيتم تصنيف الاتحادات الوطنية الأعضاء بحسب النقاط التي تحصل عليها، ثم سيتم توزيع المقاعد بحسب هذه المعايير، حيث تحصل الاتحادات الوطنية التي تجمع 600 نقطة على مقاعد مباشرة للدور الأول في البطولة.

وستحصل أعلى 5 اتحادات وطنية تصنيفا في كل منطقة (شرق آسيا وغرب آسيا) بحسب توزيع النقاط على مقاعد مباشرة في الدور الأول للبطولة، في حين ستحصل بقية الاتحادات الوطنية على مقاعد في الدور التمهيدي، وفي حال نجاح الاتحادات الوطنية بالحصول على الحد الأدنى من النقاط فإنه سيتم تخصيص 14 مقعدا لافضل خمسة اتحادات وطنية في كل منطقة، في حين يتم تخصيص المقعدين المتبقيين في كل منطقة للأندية المشاركة في الدور التمهيدي.

كما سيحصل بطل ووصيف كأس الاتحاد الآسيوي على مقاعد للمشاركة في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا بغض النظر عن نقاط تصنيف الاتحاد الوطني، وذلك بشرط تحقيق الأندية للحد الأدنى من المعايير.

على صعيد اخر، اطلعت اللجنة على اهتمام 11 دولة باستضافة نهائيات كأس آسيا 2019، وهي: البحرين، الصين، الكويت، لبنان، ماليزيا، ميانمار، عمان، السعودية، تايلاند والإمارات. وقام الاتحاد الاسيوي بارسال طلبات الترشيح الرسمية التي تتضمن الشروط والضمانات الحكومية والتي يجب ان تقدمها الدول المرشحة قبل الاول من حزيران/يونيو 2013، علما بأنه سيتم استبعاد طلبات الاتحادات الوطنية التي لا تقوم بارسال هذه الوثائق.

وصادقت اللجنة ايضا على إقامة المباراة النهائية في دوري أبطال آسيا من جولة واحدة خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث يستضيف أحد طرفي المباراة النهائية اللقاء، ويتم تحديد مكان إقامة المباراة بالقرعة.