زواج ولي عهد سلطنة بروناي

زواج اسطوري في القرن الواحد والعشرين

بندر سري بيغوان (بروناي) - تزوج المهتدي بالله البلقية (30 عاما) ولي عهد سلطنة بروناي الغنية بالنفط اليوم الخميس الشابة سارة صالح (17 عاما) حسب مراسم تقليدية بحضور العديد من الضيوف الاجانب.
وتم الزواج في قاعة العرش في القصر الملكي المؤلف من 1700 غرفة امام مجموعة من الرؤساء ورؤساء الحكومات وافراد العائلات المالكة.
والامير هو وريث عرش السلطان حسن البلقية الذي يعد من اغنى اثرياء العالم بفضل عائدات النفط في مملكته الصغيرة الواقعة على جزيرة بورنيو.
وزوجته ابنة مواطن من بروناي وممرضة سويسرية تدعى سوزان ايبي كانا التقيا اثناء الدراسة في لندن في سبعينات القرن الماضي.
وجلس العروسان اللذان ارتديا ازياء تقليدية زرقاء على عرشين باللونين الاصفر والذهبي، بلون علم سلطنة بروناي. وبعد اعلان زواجهما قاما بتقبيل يدي السلطان للحصول على بركته.
وجاءت وفود من الدول المجاورة للسلطنة بكثافة لحضور الحفل الذي يختتم اسبوعين من الاحتفالات التقليدية وستتبعه مأدبة فاخرة تقام غدا الجمعة لآلاف الضيوف.
وقد ارسلت سنغافورة رئيس وزرائها الجديد لي هسين لونغ واثنين من اسلافه غوه شوك تونغ ولي كوان يو.
وحضر ايضا رئيس الوزراء الماليزي عبد الله احمد بدوي وكذلك رئيسة الفيليبين غلوريا ارويو ونظيرتها الاندونيسية ميغاواتي سوكارنوبوتري.
وحضر الزواج ايضا ولي عهد اليابان ناروهيتو لكن زوجته ماساكو المصابة باحباط لم تحضر معه. كما دعي ايضا قادة من الشرق الاوسط وتمثلت اوروبا ايضا بدوق غلوسستر.
والامير المهتدي بالله سيصبح السلطان الثلاثين لبروناي حسب سلالة تعود الى اكثر من 600 سنة.
وبروناي التي تعد 400 الف نسمة تعود اصولهم الهندوسية الى 1500 سنة تقريبا، اعتنقت الاسلام عام 1371. واصبحت مستعمرة بريطانية عام 1888 ولم تنل استقلالها الا عام 1984.