زواج تيم حسن ووفاء كيلاني يرج مواقع التواصل

'مزحة تحولت إلى جد'

القاهرة -"الحب اعزك الله أوله هزل واخره جد"، عبارة مشهورة من "طوق الحمامة" وهو كتاب بمثابة مدرسة في عالم المشاعر تنطبق على قصة ارتباط تيم حسن ووفاء كيلاني، فحبهما الذي رج وسائل الاعلام العربية واثار فضول رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان مزحة في برنامج تلفزيوني وتحول الى زواج وارتباط رسمي.

وتباينت الاراء بين مرحب ومهلل للزواج بين ايقونة الاعلام المصرية وفاء الكيلاني وجنتلمنان الدراما السورية تيم حسن، وبين مستغرب وحتى غاضب على علاقة سرية توجت بالارتباط بعد اشهر قليلة من طلاق وفاء من زوجها السابق.

وعاد بسرعة رواد منصات التواصل الى النبش في برنامج تلفزيوني في 2014 استضافت فيه وفاء الممثل السوري حينها وتغزلت به على الهواء بأسلوبها المرح واللبق والبعيد عن الاثارة وحاولت ان تبحر في أعماق نفسه بالتعرف على أدق تفاصيل حياته ومواصفات فتاه أحلامه المستقبلية بعد طلاقه من الممثلة السورية ديمة بياعة.

واستشهد البعض بتلك الحلقة للتكهن بان علاقتهما كانت تنسج خيوطها من ذلك الوقت.

وفي البداية مرت الحلقة من برنامج "الحكم" مرور الكرام باعتبار ان المصرية وفاء الكيلاني معروفة بطريقتها البارعة في ادارة الحوار والغوص في اعماق ضيوفها الا انها زواجها من الممثل الوسيم وضع نقاط استفهام كثيرة حول علاقتهما.

ورد تيم على الأسئلة التي حاصرته حول الوقت الذي وقع فيه بغرام وفاء الكيلاني بأنه حدث منذ فترة، مشيراً إلى أن الامر يتم تداوله بشكل مكثف في الصحافة هذه الأيام، لكنه تم بشكل سريع تماشياً مع سرعة دقات قلبيهما.

وحول ما إذا كان الارتباط يعود إلى الحلقة التي استضافته فيها وفاء الكيلاني، أكد تيم أن الحلقة عرضت في عام 2014 لكن وقتها لم يكن هناك أي شيء، معتبراً أن التوصيف الدقيق لما جرى هو كونها مزحة تحولت إلى جد.

وكان تيم ووفاء عقدا قرانهما في منزل أهل العروس في القاهرة، وقد حضره عدد من أقاربهما وأصدقائهما المقربين.

وبعد انتشار خبر عقد القران، ضجت مواقع التواصل بلقطة فيديو من حلقة قديمة تعود إلى ما يقارب الـ3 سنوات، صورها الممثل الجذاب مع الإعلامية الكيلاني، وبادرته الأخيرة بالسؤال:" إذا قلتلك عاوز اتجوزك، حترد ازاي"

فما كان من تيم إلا أن بادرها على الفور قائلاً: "أقبل فوراً حبيبة قلبي".

ولم تكن المقدمة التي قالتها الإعلامية آنذاك في برنامجها "الحكم" للفنان السوري الوسيم مقدمة عادية من مذيعة لممثل، ولكنها كانت تتغزل فيه غزلا صريحا، فقد وصفت وفاء حبيبها وزوجها الحالي قبل الزواج بألقاب من نوعية "جنتل الشاشة العربية" و"سيد الرجالة"، وظلت وفاء تتغزل في تيم وتسأله خلال الحلقة بأسئلة كثيرة تخص علاقته السابقة وزواجه السابق وأسباب الطلاق، ولماذا تردد أن سبب طلاقه هو الخيانة وغيرها الكثير من الاسئلة التي كان منها سؤال عن مواصفات الفتاة التي تلفت نظره وعن المرأة التي يبحث عنها بعد فشل زواجه الأّول.

تيم فتح قلبه خلال الحلقة التي كانت بداية التعارف وبداية قصة الحب، وتحدث عن كل أموره الشخصية، ولم يكتف بالكلام لكنه قال شعرا ووصف لها قلبه قائلا:

قلبي كمنفضة الرماد أنا إن تنبشي ما فيه تحترقي .. وشعري أنا قلبي ويظلمني من لا يرى قلبي على الورقي.

ولم يكتف تيم بالشعر لكنه قام بالغناء لوفاء أغنية "سألوني" التي يغنيها وائل كفوري وحينما فتحت وفاء موضوع الخيانة تحّدث تيم عن نظرته الخاصة لها وهل قلل ذلك من فرص زواجه الثاني؟ وظلت تسأله وفاء وكأنها جلسة محبة تريد أن تعرف كل تفاصيل حياة حبيبها، وبعد تلك الحلقة لم تنقطع علاقة وفاء بتيم، وظلا أصحاب وأصدقاء أمام الناس وبعيدا عن أعين الناس حبيبين يتبادلان الحب.

وعند استلام تيم لجائزة أفضل ممثل عربي في حفل الموريكس دور مؤخرا أهدى الجائزة إلى زوجته الجديدة، ورداً على سؤال أكثر ما أعجبه فيها قال: "كل شيء في وفاء حلو".

وعبرت فتيات عاشقات للنجم السوري الوسيم والمتألق في الادوار الرومانسية عن خيبة املهن بسبب زواجه المفاجئ.

لكن تيم أكد أن زواجه يمنح الجميع الأمل وليس أمراً محزنا.

وتحول الزواج الحدث بين صفوف المشاهير الى مناسبة للتندر والمزاح لدى البعض.

وعلقت الفنانة السورية دينا هارون على الامر بطريقة ساخرة قائلة: "بزواج تيم حسن اكتشفنا انو تلتين نساء العرب صاروا عوانس فجأة تقولوا كان عاطي وعد للكل حتى خلقت ظاهرة العنوسة بعد ساعة من اعلان زواجو".

وأضافت: "ملاحظة تيم اتزوج والله يسعدو يعني في احتمال للطلاق ويرجعلكن طولو بالكن حبيباتي".

وانتشرت صورة مركّبة تظهر فيها النجمة نادين نسيب نجيم رفيقة درب تيم حسن في الدراما التلفزيونية الرمضانية وهي تبكي مع عبارة "صرلي أربع سنين لاحقتك من مسلسل لمسلسل بالأخير بتتزوّج وفاء"، وذلك تعليقاً على تيم من وفاء.

وعلّقت نادين نسيب نجيم على الصورة ضاحكةً "انا متزوجة منذ 5 سنوات، وليبارك الله زوجي وأولادي للأبد. لا شيء يُقارن بالعائلة. مبروك".

وتيم حسن لم يحطم قلوب الفتيات فقط بل فقد كسر قلب امراة أردنية متزوجة طالما حلمت به فارس احلامها وتسبب في طلاقها.

وتردد عبر السوشيال ميديا عن وقوع حالة طلاق في الأردن بسبب زواج تيم ووفاء، بعدما غضب الزوج من حزن زوجته وشعر بالاهانة وهو يرى شريكة حياته تندب حظها التعيس بعد دخول ممثلها المفضل القفص الذهبي.

وانتشرت تدوينة للزوجة على فيسبوك تعبر فيها عن حزنها البالغ بعد زواج فارس أحلامها تيم من وفاء، التي خطفته منها، وانهالت على الأخيرة بالشتائم.

وباطلاع الزوج على محتوى التدوينة جن جنونه وواجهها بالموضوع، فأجابته بعد صمت أنها كانت تحلم بأن يصبح رومانسي ولو لمرّة مثل حسن.

وشب خلاف كبير بينهما، قام الرجل على اثره بتطليق شريكته.

وفي تصريحات صحفية أكد تيم أنه لم يعرف بالخبر، ووعد بان يسعى الى حل الخلاف بين الطرفين في اقرب فرصة.

وعلق البعض بلهجة لا تخلو من الاستغراب: هل يُعقل أنّ تيم كان مستعدًّا للزواج بألاف المعجبات، اللواتي انكسرت قلوبهنّ بزواجه ... وهل ما يكتبنَه على مواقع التواصل الاجتماعي حقيقة، أم إنّه للتسلية فقط

وبعد "الزلزال" العاطفي الذي تسبب فيه تيم لفتيات عاشقات وحالمات بشاب رومانسي يفيض لسانه بأعذب الكلام وارقه، كان رد طليقته الممثلة السورية ديما بياعة في منتهى الاتزان والحكمة حيث قالت: "فرحت من كل قلبي لأنها ستصبح زوجة أب أولادي، أتمنى لهما كل التوفيق. حدا بيصحلو وفاء الكيلاني ويقول لا؟"، مضيفة: "وفاء زينة من اختار تيم".

وأكدت بيّاعة في أول رد لها عبر برنامج "صباح العربية" أنها لم تكن على علم مسبق بزواج تيم وسمعت به من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى انها فرحت كثيراً عند سماعها الخبر.

وعلى غير المتوقع تجاهلت الفنانة نسرين طافش خبر زواج تيم من وفاء على غير العادة.

ونسرين كانت متهمة بسبب انفصال تيم حسن عن زوجته السابقة. ووصلت القصة للمحاكم بينها وبين ديما.

وكان تيم ونسرين أنكرا أي علاقة عاطفية بينهما، وأكدا أن علاقتهما لا تتعدى حدود الصداقة.

وطالما ارتبط اسم تيم حسن بقصص كثيرة عن الحب والخطوبة والزواج على غرار ما روج من ارتباطه بالفنانة ريم البارودي، وخطوبته من النجمة السورية مديحة كنيفاتي.

وكانت تلك الإخبار في النهاية زوبعة في فنجان.