زعيم عشائري عراقي يدعو الفصائل الى التوحد وعدم الاقتتال

الكعود: ادعو كل ابناء العراق الجريح الى لم الشمل

عمان - دعا زعيم عشائري عراقي سني الخميس الجماعات المسلحة العراقية للتوحد بدلا الاقتتال فيما بينها لاجل "انهاء الاحتلال الاميركي للعراق".
وقال الشيخ مجيد القعود وهو زعيم في عشيرة الدليمي واسعة النفوذ "ادعو مخلصا كل الاخوة في فصائل الجهاد والمقاومة بكل مكوناتهم الى مواصلة الجهاد الذي فرضه الله تعالى لان بشائر النصر قد لاحت".
واضاف الكعود "وابارك كل صوت يدعو لتوحيد صفوف المقاومة كما حصل لدى جبهة الجهاد والاصلاح التي بات عملها وجهادها كابوسا يؤرق العدو المحتل واعوانه ومطلوب من الجميع مساندتهم بكل ما ينبغي من طرق المساعدة".
وكان الجيش الاسلامي وهو احدى الجماعات المسلحة الرئيسية في العراق وجماعة مسلحة اخرى اعلنا في وقت سابق من الشهر الماضي انهما شكلا جبهة موحدة تحت اسم جبهة الجهاد والاصلاح.
وقال الجيش الاسلامي الاربعاء انه توصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار مع تنظيم القاعدة في العراق لانهاء اشتباكات بين الجماعتين السنيتين اللتين تخوضان حملة مسلحة ضد القوات الاميركية في العراق.
وتبادلت الجماعتان الاتهامات بخصوص أعمال قتل كما اتهم الجيش الاسلامي القاعدة بالسعي للهيمنة من خلال جماعة دولة العراق الاسلامية التابعة له.
وقال الكعود ولديه علاقات مع كبار ضباط جيش النظام السابق "ادعو كل ابناء العراق الجريح الى لم الشمل والوحدة في جنوب ووسط وشمال عراقنا الحبيب".
واضاف "نقول ان الفترة المظلمة على العراق التي جعلت اعداءه يتصورونه انتهى قد مضت ومن ساحة الجهاد والمقاومة نقول ان العراق ليس ساحل العاج ولا كغيره لانه غير الحسابات الاميركية واسقط استراتيجيتها كلها ونظرية التفوق العالمي."
وقال الجيش الاسلامي في العراق مرارا انه جماعة سنية تقاتل "قوات الاحتلال" وينفي بشدة ما يقال من أنه يخضع لهيمنة ضباط سابقين بالجيش وأنصار لحزب البعث المنحل الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل صدام حسين.