زعيم القاعدة السعودي يقدم دعمه للقاعدة في العراق

الشريط الصوتي يرجح عدم مقتل العوفي

دبي - قدم صالح العوفي الذي يعتقد انه زعيم فرع تنظيم القاعدة في السعودية وتحدثت انباء من قبل عن موته، دعمه لفرع القاعدة في العراق معربا عن استعداده لتزويده بالمقاتلين، وذلك في شريط صوتي بثه اليوم الخميس موقع اسلامي على الانترنت.
وقال الصوت المنسوب الى العوفي في رسالة الى "المجاهدين في العراق" انه "سنرسل لكم المقاتلين والاستشهاديين متى ما احتجتم وستجدوننا حصنا منيعا".
وكان موقع اسلامي اعلن وفاة العوفي في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 موضحا ان سعود بن حمود العتيبي احد ابرز المطلوبين من قبل قوات الامن السعودية، حله محله.
لكن لم يؤكد اي مصدر رسمي او مستقل وفاة العوفي.
ودعا العوفي في رسالته "الاخوان في قطر والبحرين وعمان والامارات وجميع اسود الجهاد في الدول المجاورة للعراق" الى "ضرب كل منا ما على ارضه من جنود وآليات وقواعد وطائرات للصليبيين".
وكان العوفي حل محل عبد العزيز المقرن بعد مقتله على ايدي الشرطة السعودية على رأس "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" الفرع السعودي لتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
واسم العوفي مدرج على لائحة المتهمين بالارهاب التي وضعتها السلطات السعودية في كانون الاول/ديسمبر 2003 وكانت تتضمن اصلا 26 اسما ولم تعد تحتوي حاليا الا على سبعة اسماء مشبوهين. اما الباقون فقد قتلوا او اعتقلوا.