زعماء الحرب الافغان يعرقلون عمل اللويا جيرغا

مندوبو القبائل الافغانية بين مطرقة اميركا وسندان زعماء الحرب

كابول - اعلن التلفزيون الافغاني صباح الخميس ان المجلس التقليدي للقبائل الافغانية، والمعروف باسم اللويا جيرغا، انتخب ليل الاربعاء الخميس محمد اسماعيل قاسميار رئيسا له، الى جانب نائبين لرئيس المجلس وامينين عامين.
وقد جرى التصويت في اجتماع عقده مندوبو المجلس الذين يبلغ عددهم 1551، ليلا في الخيمة التي اعدت لذلك.
وقاسميار طاجيكي كان يتولى رئاسة تنظيم اجتماع اللويا جيرغا.
ويفترض ان يقوم هذا المجلس، الذي اصبحت له هيئات قيادية، بانتخاب رئيس جديد للدولة الافغانية الخميس.
ويتنافس على هذا المنصب ثلاثة مرشحين بينهم امرأة، لكن الاوفر حظا هو رئيس الادارة المؤقتة الحالية حميد قرضاي الذي يتمتع بدعم الولايات المتحدة.
ومن جهة اخرى اتهمت المنظمة الاميركية للدفاع عن حقوق الانسان "هيومن رايتس ووتش" ليل الاربعاء الخميس زعماء الحرب الافغان بعرقلة حسن سير المجلس التقليدي الافغاني اللويا جيرغا.
وقالت المنظمة في بيان صدر في مقرها في نيويورك ان المندوبين المشاركين في الاجتماع لتعيين سلطة افغانية يتعرضون لعمليات "ترهيب" وللمراقبة من جانب اجهزة الاستخبارات الافغانية.
وقال سامان ضياء ظريفي العضو في المنظمة ان "زعماء الحرب يحاولون الآن وبعد ان خربوا عملية انتخاب عدد كبير من المندوبين في عدة مناطق، التأثير على اللويا جيرغا نفسه".
واضاف "اذا نجحوا في ذلك فان امن الشعب الافغاني سيصبح في ايدي الذين يشكلون اكبر تهديد لهذا الامن".
وقالت المنظمة الاميركية في بيان ان زعماء حرب لم يتم اختيارهم بين المندوبين "تمكنوا من دخول الخيمة (التي اعدت للاجتماع) الثلاثاء ووجهوا تهديدات الى المندوبين الذين طلبوا اخراجهم او عزلهم".
واضاف البيان ان المبعوث الاميركي الخاص زلماي خليل زاد ""لعب دورا ممهما في استبعاد الملك محمد ظاهر شاه".
وقال ظريفي ان "هذا ما جعل الافغان يعتقدون ان الولايات المتحدة قررت مسبقا في ما سيختاره اللويا جيرغا".
ونقلت المنظمة الاميركية عن مندوبين طلبوا عدم كشف هوياتهم خوفا من اعمال انتقامية ان "بعص زعماء الحرب اجتمعوا مساء الاثنين لتقاسم السلطة في الحكومة الجديدة".
واشارت مندوبة في اللويا جيرغا الى "عرائض يتم تداولها في المجلس ويفرض على المندوبين توقيعها حتى بدون قراءتها".
ودعا ظريفي قوات الامن الى "حماية المندوبين من اي شكل من اشكال الرهيب الخارجي".