ريو 2016: العلم الاولمبي وصل الى البرازيل

العاب ريو ستزيد من الاستثمارات

ريو دي جانيرو (البرازيل) - وصل العلم الاولمبي الى مدينة ريو دي جانيرو التي تستضيف دورة الالعاب الاولمبية الصيفية المقبلة عام 2016، كما افاد مراسل فرانس برس.

وحمل العلم عمدة المدينة ادواردو بايس، بعدما تسلمه الاحد من عمدة لندن بوريس جونسون بواسطة رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روغ، خلال الحفل الختامي لدورة لندن 2012.

ورافق بايس رئيس اللجنة المنظمة لدورة ريو 2016 كارلوس ارثر نوزمان وحاكم ولاية ريو دي جانيرو سيرجيو كاربال، قادمين على متن رحلة لشركة طيران "اير فرانس".

كما ضم الوفد الرياضيين البرازيليين الذين شاركوا في اولمبياد لندن.

واعتبر نائب وزير الرياضة البرازيلي لويس فرنانديس ان دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016 ستمسح ب"الاستثمار في شكل هائل" في تنمية البلاد.

وقال فرنانديس خلال مؤتمر صحافي الاثنين، غداة تسلم ريو العلم الاولمبي من لندن "نحو بلد في طور النمو، وستشكل كأس العالم لكرة القدم 2014 والالعاب الاولمبية فرصة لتحفيز النمو الاقتصادي، من خلال استثمارات في البنى التحتية كنا سنقوم بها على الارجح في اي حال، لكن على امتداد 10 او 15 او 20 عاما".

اضاف "ستكون عوائد الاستثمار بالنسبة الى البلاد ضخمة. هذه بنى تحتية ستحفز النمو لأكثر من جيل".

وتخص البرازيل كأس العالم 2014 وحدها بـ 14 مليون استثمار في مجال البنى التحتية، علما ان جزءا كبير منها سيستخدم بعد عامين في دورة الالعاب الاولمبية.

واعتبر فرنانديس ان استضافة البرازيل الحدثين الرياضيين الاضخم عالميا "فرصة تاريخية".

واضافة الى التجهيزات التي تتضمن مركزا للتحكم الامني، تأمل الحكومة البرازيلية في ان يتمتع الحدثان الرياضيان بتأثير في مجال مزاولة الرياضة والصحة العامة، اضافة الى الرياضة في المدارس.

وستكون العاب ريو الاولى تقام في مدينة جنوب اميركية.

وأكد فرنانديس استعداد ريو على "رفع تحدي" استضافة العرس الاولمبي، مقرا في الوقت عينه ان اقامته في مدينة تعاني من مشاكل في النقل ومعدلات العنف، لا يمكن ان تقارن باقامتها في بلد غني كبريطانيا.