ريهانا 'شخصية العام' في المجال الإنساني

باعت أكثر من 200 مليون أسطوانة

واشنطن - كرّمت جامعة هارفرد الأميركية النجمة ريهانا المعروفة بأغانيها الناجحة وملابسها الجريئة، باختيارها "شخصية العام" في المجال الإنساني.

وستتسلم المغنية البالغة 29 عاماً وأصلها من باربادوس، جائزتها شخصياً في حرم الجامعة في 28 شباط/فبراير الجاري.

وقال مدير مؤسسة "هارفرد س"، آلن كاونتر: "بفضل عملها الخيري شيدت مركزاً لعلم الأورام وللطب النووي متطوراً جداً لتشخيص أمراض السرطان، ومعالجتها في مستشفى كوين إليزابيث في بريدجتاون في باربادوس".

ووضعت المغنية برنامجاً يهدف إلى تغطية القسط الجامعي لطلاب من منطقة الكاريبي يأتون إلى الولايات المتحدة للدراسة.

وهي تدعم أيضاً الجهود الهادفة إلى تحسين وصول الفتيات إلى العلم في الدول النامية.

وأضاف كاونتر: "لكل هذه المبادرات الخيرية وعمليات تشارك أخرى، اختار الطلاب في مؤسسة هارفرد تكريم ريهانا بمنحها جائزة شخصية العام 2017 في المجال الإنساني".

وتضم قائمة الفائزين السابقين بهذه الجائزة الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون، والشابة الباكستانية ملالا يوسفزاي الفائزة بجائزة نوبل للسلام، والمغني ليونيل ريتشي.

وباعت المغنية واسمها الأصلي روبن ريهانا فينتي أكثر من 200 مليون أسطوانة، وفازت بثماني جوائز غرامّي الموسيقية واحتلت 14 من أغانيها صدارة تصنيف أفضل المبيعات. ويعرف عن المغنية أنها تعشق الموضة، إذ أطلقت مجموعة ملابس بالتعاون مع ماركة "بوما" الرياضية.