ريا وسكنية تعودان للشاشة الصغيرة

القاهرة - من سلامة عبد الحميد
دلال لا تخشي تمثيل الأدوار السيئة

أكدت الممثلة المصرية دلال عبد العزيز أنها وافقت بالفعل على بطولة المسلسل التليفزيوني الذي يتم الاعداد له حاليا حول حياة الاختين ريا وسكينة اللتين تعتبران الاسمين الاشهر في تاريخ الجريمة المصرية في النصف الاول من القرن العشرين.
قالت دلال إنها قررت أن تقوم بدور "سكينة" بينما تقوم بدور "ريا" الفنانة عبلة كامل بعدما استقر المؤلف والمخرج على أبطال المسلسل الذي شهد الكثير من الترشيحات والاعتذارات والتأجيلات.
أضافت أنها لم تبدأ في قراءة السيناريو أو تفاصيل الشخصية بعد لانشغالها في عدد من الاعمال الفنية لكنها قررت أن تتفرغ لها تماما بعد انتهاء تلك الاعمال حتى تضع التصور المناسب لكيفية قيامها بها وإعداد الملابس والاكسسوارات الخاصة بالدور الذي قدمته من قبلها عدد من النجمات أشهرهن سهير البابلي في المسرحية المعروفة.
قالت إنها وافقت على الفور على المشاركة في بطولة المسلسل دون تردد رغم أن البعض حذرها من عدم قبول الجمهور للشخصية باعتبارها شريرة ومكروهة لكنها تؤمن حسب قولها بأن الجمهور يتفاعل مع الممثل بشدة كلما أجاد دوره بغض النظر عن كون الدور شريرا أو طيبا مشيرة إلى دورها الشرير الذي قدمته في مسلسل (كفر عسكر) والذي حققت من خلاله نجاحا غير متوقع.
وحول تقديمها للشخصيات المعروفة قالت إن هذا أحد أهم أدوار الدراما الجادة لان تقديم سير حياة الشخصيات التاريخية أو المؤثرة في حياة المجتمعات يجعل منها قدوة ومثلا للمشاهد الذي لا يدرك وجود مثل هذه الشخصيات العظيمة أو لا يعرف قيمة ما قدمه هؤلاء لبلادهم ومجتمعاتهم.
أضافت دلال أنها تسعى منذ فترة طويلة لتقديم حياة الفنانة شادية في فيلم سينمائي لكنها قررت تأجيله حتى تنتهي من مسلسل (ريا وسكينة) ومن بعده مسلسل (عصر مي زيادة) الذي سيجمع بينها وبين ابنتها الممثلة الشابة دنيا سمير غانم حيث تقوم دنيا بالدور في مرحلة الشباب وتكمل دلال الاحداث لنهايتها.
قالت إنها لم تتعمد تقديم الاعمال التي تتناول حياة الشخصيات المعروفة مهملة غيرها من الاعمال وإنما تعمل بالتوازي بين كل النوعيات حيث انتهت من تصوير مسلسل اجتماعي بعنوان ( أحلام البنات) مع هدى سلطان ومصطفى فهمي ينتظر عرضه قريبا كما تعمل حاليا في مسلسلين آخرين أحدهما كوميدي بعنوان (الكلام المباح) والاخر اجتماعي كوميدي بعنوان (مسائل عائلية) مع الفنان حسن يوسف.
أضافت أنها تبحث منذ فترة عن عمل فني تشترك فيه مع زوجها نجم الكوميديا سمير غانم وابنتها دنيا لكن ذلك ليس بالشيء السهل لعدم وجود النص المتميز الذي يغرينا بالاشتراك في عمل فني معا ويغري الجمهور بمشاهدته دون أن يشعر بالملل مشيرة إلى أنه في حالة وجود العمل المناسب فإنهم سيحرصون على تقديمه فورا.
وعن ابتعادها عن السينما طوال السنوات الماضية قالت إنها على استعداد دائما للعمل بالسينما وبالفعل يعرض عليها الكثير من الاعمال الجديدة لكنها تعتذر عنها لانها لا تناسبها على الاطلاق خاصة وأنها ترفض أن تكرر الادوار التي سبق أن قدمتها أو أن تقدم أعمالا ضعيفة المستوى مشيرة إلى أن آخر أعمالها السينمائية (أسرار البنات) مع عزت أبو عوف والمخرج مجدي أحمد على حصد الكثير من الجوائز ومثله فيلم (النوم في العسل) مع النجم عادل إمام وهذا يضعها في مأزق الاختيار الجيد للعمل الذي تعود به للسينما بعد توقفها أربعة أعوام كاملة.
أشارت دلال إلى أنها حريصة كذلك على عدم الابتعاد عن المسرح الذي شهد ظهور نجوميتها من خلال العديد من المسرحيات مع النجوم فؤاد المهندس وجورج سيدهم وزوجها سمير غانم وأنها قدمت مؤخرا مسرحية جديدة بعنوان (الام شجاعة) مأخوذة عن نص أدبي شهير لبرتولد بريخت حققت من خلالها نجاحا كبيرا.