ريال مدريد: ذو القرنين

مدريد - من دونكان شو
آخر كأس فازوا به كان كأس السوبر الاسباني

يستهل فريق ريال مدريد الموسم رقم مائة في تاريخه بالدوري الاسباني لكرة القدم بروح يسودها التفاؤل، ويطمح إلى أن يكون أول ناد لكرة القدم في تاريخ البشرية يفوز بلقب "نادي القرنين".

ويتباهى فلورينتينو بيريز رئيس النادي بقوله إن "الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اختارنا للقب فريق القرن العام الماضي، وهذا أمر رائع. لكن التحدي الذي يواجهنا الان هو الفوز بلقب نادي القرن الحادي والعشرين".


وأضاف بيريز "كلي ثقة في أن هذا الموسم سيكون أكثر المواسم خلودا في تاريخ النادي. ولهذا السبب كنا في حاجة ماسة إلى توقيع زيدان للانضمام إلى صفوف فريقنا جنبا إلى جنب مع أحسن مجموعة مختارة من لاعبي العالم".

وحقيقة الامر أن حماسة بيريز انتقلت كالعدوى، حيث ارتفعت مبيعات تذاكر مباريات ريال مدريد للموسم الحالي بنسبة 18 في المائة مقارنة بالموسم الماضي وتضاعفت مبيعات قمصان لاعبي الفريق مرتين تقريبا، خاصة قميص زيدان الذي يحمل رقم 5.

وأعرب بيريز، وهو قطب مقاولات يبلغ من العمر 45 عاما، عن آمال كبار وخطط يملؤها الطموح.

كان بيريز قد انتخب في تموز/يوليو 2000 رئيسا لنادي ريال مدريد بعد أن وعد بالعمل على ضم أفضل لاعبي العالم إلى صفوف الفريق وخفض ديون النادي التي تبلغ حوالي 240 مليون دولار.

وبالفعل، نجح بيريز بشق الانفس في انتزاع لويس فيجو من منافسه اللدود برشلونه وضمه إلى صفوف الفريق مقابل 57 مليون دولار، مسجلا رقما قياسيا كأغلى لاعب في العالم في ذلك الوقت.

وفي خطوة أخرى جريئة، أقدم بيريز على بيع ساحة التدريب التي كان النادي يمتلكها بوسط المدينة إلى مجلس بلدية مدريد مقابل حوالي 300 مليون دولار.

ومنحت هذه الخطوة مزيدا من الثقة لبيريز الذي تجرأ وحطم الرقم القياسي لاكبر مبلغ دفع ثمنا للاعب في العالم عندما نجح في ضم زين الدين زيدان إلى صفوف ريال مدريد مقابل 64 مليون دولار، ليصبح هذا اللاعب الفرنسي الجزائري الاصل أغلى لاعب في العالم حتى الان.

ثم تم الاعلان في وقت سابق من الاسبوع الحالي أن بيريز يسعى لابرام عقد مع شركة "بريتيش بتروليم" لرعاية قمصان لاعبي الفريق، مقابل 12 مليون دولار ستدخل خزينة النادي إذا نجحت المحاولة.
وبالاضافة إلى ذلك، مازال رئيس نادي ريال مدريد تداعبه فكرة إضافة أسم أحد الرعاة إلى الاسم الذي يشتهر به الاستاد الذي يلعب الفريق مبارياته عليه وهو "إستاديو سانتياجو برنابو".

ورغم أنه يبدو ظاهريا أن ريال مدريد في طريقه لتحقيق مزيد من الانتصارات والامجاد والمنزلة والايرادات، فإن اتفاقه مع مجلس بلدية مدريد لم يتم توقيعه بعد ويمكن أن تعني أي معارضة من جانب الحزب الاشتراكي للاتفاق تأجيل التوقيع لمدة عامين على الاقل.

من جهة أخرى، ربما يفشل زيدان في التأقلم مع فريق مكتظ بالفعل بما فيه الكفاية بأكثر من نجم في مستوى ونجومية هذا اللاعب الفذ.

والدليل على ذلك، أن نجوم كبار بالفريق مثل فيجو ورؤول جونزاليس والبرازيلي روبرتو كارلوس، ربما يحجمون عن ترك ساحة وسط الملعب للفرنسي، أي زيدان.

بل أن روبرتو كارلوس بدأ بالفعل في المطالبة براتب يضاهي راتب زيدان، وهو الامر الذي قد يدفع آخرون بالفريق إلى أن يحذو حذو كارلوس.

كان اللاعبون قد أثاروا ضجة في محلها لدى وصول زيدان الذي ظهر في المباريات الودية التي خاضها ريال مدريد قبل بداية الموسم الحالي دون المستوى فاقدا للثقة في نفسه، لكن الادهى أنه فشل في التأقلم مع أبرز نجمين آخرين بالفريق وهما فيجو ورؤول.

وأشار بعض النقاد إلى أنه كان من الافضل إنفاق الاموال التي تم بها شراء زيدان على لاعب يحتل مركز الظهير المساعد خلفا للاعب فيرناندو هيرو، الذي تقدم به العمر، وعلى مهاجم يحل محل فيرناندو مورينتيس سريع الغضب والانفعال والاصابات.

وفي المعسكر الاخر، زعم كارلس ريكساتش المدير الفني لفريق برشلونة في تصريحات أدلى بها للصحف أن "ريال مدريد متخم بمجموعة من اللاعبين أصحاب الاسماء الكبيرة، لكنهم حقيقة لا يشكلون فريقا".

يذكر أن برشلونة ضم إلى صفوفه، خلال الصيف الحالي، ستة لاعبين جدد معظمهم من صغار السن.

وقد بدأ الموسم المئوي بداية ذهبية لريال مدريد عندما استضاف على ملعبه منافسه سرقسطة في مباراة الاياب بكأس السوبر الاسباني. وقد انتهت المباراة بفوزه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها كلها راؤل جونزالز، صاحب الرقم القياسي في التهديف في الدوري الاسباني العام الماضي.

يذكر أن ريال مدريد هو بطل الدوري الاسباني للموسم الماضي، بينما سرقسطة حامل لقب بطولة كأس أسبانيا.


وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بين ريال مدريد وسرقسطة قد انتهت بالتعادل الايجابي 1 / 1 بين الفريقين. وبهذا حصل ريال على إجمالي 4 -1 مكنته من الفوز بالكأس السوبر الذي يتبارى عليه بطل الدوري وبطل الكأس، والذي يشكل البداية التقليدية للدوري الاسباني.

واكتظ استاد سانتياجو برنابو في مدريد عن آخره بأكثر من 80.000 من عشاق الفريق من أجل تشجيعه والاحتفال معه بأول فوز ببطولة السوبر، في مستهل ما يمكن أن يصبح موسما خاصا جدا في تاريخ "نادي القرنين" في أسبانيا، ريال مدريد. (د ب أ)

مشهد تكرر على مدار القرن: لاعبو ريال مدريد يحتفلون ببطولة الدوري.