روني يخطف الأضواء في مانشستر

لاعب فذ

لندن - اشاد الاسكتلندي اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي بمهاجم الفريق الجديد الدولي واين روني بعد تألقه في مباراته الاولى معه امس الثلاثاء وتسجيله ثلاثة من الاهداف الستة التي فاز فيها على فنربغشة التركي 6-2 في اياب الدور الاول من دوري ابطال اوروبا.
وكان مانشستر يونايتد ضم روني (18 عاما) من مواطنه ايفرتون قبل انطلاق الموسم لكنه لم يشارك معه الا امس بسبب الاصابة التي تعرض لها في كأس الامم الاوروبية في البرتغال التي سجل فيها اربعة اهداف وخطف الانظار بشكل لافت.
واعتبر فيرغوسون انه لم يسبق له مشاهدة لاعب يحقق هذه البداية القوية قائلا "لا اعتقد انني رأيت لاعبا حقق هذه البداية الرائعة"، مضيفا "لهذا تعاقدنا معه فلديه قدرات هائلة، لكنني افضل ان اتحدث عن المباراة، فلا تنسوا انه ما يزال في الثامنة عشرة من عمره".
وسجل روني اهدافه في الدقائق 17 و28 و54، واضاف الويلزي راين غيغز (7) والهولندي رود فان نيستلروي (78) والفرنسي دافيد بليون (81) الاهداف الاخرى.
ولم يكن رأي الالماني كريستوف دوم مدرب فنربغشة مخالفا بشأن روني اذ قال "كانت بدايته مميزة، انه حلم بالنسبة الى المدرب ان يضم لاعبا مثل روني يمكنه اللعب بهذه الطريقة والتسجيل في مباراته الاولى".
وتابع "ما يزال روني صغيرا وربما يصبح افضل لاعب في العصر، فانه في بداياته".
وشبه البعض روني بالفرنسي اريك كانتونا الذي لعب دورا بارزا في انطلاقة مانشستر يونايتد الى الالقاب في اوائل التسعينات، ولكن بعد المباراة مع فنربغشة، شبهته المواقع على شبكة الانترنت بنجم الستينتات جورج بست.