رونالدينيو ينفي اشاعة اعتزاله

لا تزال امامه عدة سنوات اخرى

مكسيكو - نفى نجم المنتخب البرازيلي السابق لكرة القدم رونالدينيو خلال مؤتمر صحافي لناديه كويريتارو المكسيكي ان تكون لديه نية بالاعتزال في نهاية الموسم.

وردد رونالدينيو، بطل العالم مع منتخب بلاده في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، عدة مرات خلال المؤتمر "ليس هناك اعتزال"، نافيا بذلك شائعات عن استعداده للاعتزال في نهاية الموسم.

وصرح رونالدينيو (35 عاما) في هذه المناسبة انه ينوي الاستمرار في اللعب ما دام يشعر "بالقدرة على العطاء"، مؤكدا في الوقت ذاته انه يعيش حاليا "افضل الاوقات" في المكسيك.

واعرب لاعب باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الاسباني وميلان الايطالي سابقا عن امله بالبقاء "عدة سنوات اخرى"، واكد انه سيلتزم بعقده مع نادي كويريتارو المتواضع حتى نهايته في حزيران/يونيو 2016.

وكانت الصحافة البرازيلية اشارت هذا الاسبوع الى ان رونالدينيو يفكر بالاعتزال في نهاية الموسم، وانه يستعد لاقامة حفلة وداعية.