رونالدو، والانتر، وريال مدريد، احجية بحاجة إلى حل؟

نيقوسيا - من زياد رعد
رونالدو، متى يستعيد بسمته؟

على الرغم من تأكيد الكسندر مارتينز مدير اعمال النجم البرازيلي رونالدو بقاء الاخير في صفوف انتر ميلان الايطالي لانه يريد احترام عقده معه، فان امكانية انتقال هداف مونديال 2002 الى ريال مدريد الاسباني ليشكل الفريق الحلم الى جانب الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو والاسباني راوول، لا تزال قائمة لاسباب عدة ابرزها ثلاثة.
السبب الاول يكمن في ان رونالدو ليس سعيدا في صفوف انتر ميلان وهذا التصريح اطلقه مدير اعماله مارتينز عندما قال بالحرف الواحد "لقد فقد رونالدو البسمة في ميلانو ويريد ان يستعيدها في مدريد". كما قال اللاعب امس لدى وصوله الى ريو دي جانيرو لخوض مباراة منتخب بلاده ضد البارغواي الاربعاء المقبل "اريد حلا سريعا لوضعي"، بعد ان اكد على موقعه على شبكة انترنت بانه "يرى مستقبله بعيدا عن انتر ميلان". وقد رفض اللاعب ايضا الجلوس لاتخاذ الصورة الرسمية للفريق كما خضع لتمارين بعيدا عن زملائه.
اما السبب الثاني فهو خلافه مع المدرب الارجنتيني هكتور كوبر على الرغم من تأكيد الاخير عكس ذلك، فعدما تكون الثقة مفقودة بين المدرب وابرز لاعب في الفريق فان ذلك يرتد سلبا على ادائه. ولما كان انتر ميلان جدد عقد كوبر حتى نهاية عام 2005، فان رونالدو هو الذي سيغادر على الارجح.
ويقول كوبر: "لا تستطيع ان تفرض على اي لاعب البقاء في صفوف فريقه اذا لم يكن سعيدا، وبالتالي فان رونالدو سيبقى في صفوف انتر اذا شاء ذلك".
واضاف "ما هو اكيد بانني لا اواجه اي مشكلة مع اي لاعب في صفوف انتر، اما اذا كان رونالدو لديه مشكلة معي فهذا موضوع اخر".
ومن المؤشرات القوية الى امكانية انتقال رونالدو الى ريال مدريد عدم اشراكه في مسابقة دوري ابطال اوروبا في مباراة هامة ضد سبورتينغ لشبونة الاربعاء الماضي، ذلك لانه لو تم ذلك لصرف الفريق الاسباني النظر عن التعاقد معه لانه في هذه الحال لن يتمكن من اشراكه في المسابقة التي يحمل لقبها الموسم الفائت اثر تغلبه في النهائي على باير ليفركوزن الالماني.
وهذا الامر ايضا يؤكد رغبة انتر ميلان في التخلي عن نجمه خلافا لما يؤكد رئيسه موراتي بانه يريد الاحتفاظ به. على اي حال فان تصريح موراتي نفسه الجمعة لاحدى الاذاعات الاسبانية له مدلولاته ايضا عندما سئل عما اذا كان طلب جديا مبلغا مقداره 100 مليون يورو للتخلي عن رونالدو فاجاب: ""وضعنا مبلغ 100 مليون يورو عندما كنا لا نريد الاستغناء عن رونالدو، اما الان فان الامور تغيرت وسنرى".
وهذا التصريح ان دل على شيء فانه يدل على رغبة انتر ميلان في التفاوض مجددا مع ريال مدريد وهذا ما سيحصل خلال نهاية الاسبوع الحالي بين موراتي ورئيس ريال فلورانتان بيريز في احدى جزر البليار.
وتقول مصادر مقربة من ريال بان الاخير ليس مستعدا لتخطي مبلغ 50 مليون يورو للتعاقد مع رونالدو، لكنه في المقابل مستعد ان يتخلى عن بعض اللاعبين امثال الفرنسي كلود ماكاليلي او البرازيلي روبرتو كارلوس (سبق ان لعب في صفوف انتر ميلان) او مواطنه سافيو.
ويؤكد مقربون من ماكاليلي بان انتقاله الى انتر ميلان شبه مؤكد وبان ذلك سيعلن بعد المبارة الودية لفرنسا مع تونس في 21 الحالي، ولما كان انتر ميلان لا يستطيع تأمين مبلغ 25 مليون دولار الذي وضعه ريال للتخلي عن ماكاليلي، فان فرص مبادلة رونالدو بالاخير تصبح اكثر من واقعية.
اما روبرتو كارلوس الذي رفض ريال طلبه بزيادة راتبه، فان انتقاله الى انتر ميلان سيؤمن له ضعف ما يتقاضاه في الفريق الاسباني كما انه الظهير الايسر سيتلقى 3 ملايين يورو لدى التوقيع وهو مبلغ لا يستهان به، وفرصة امام اللاعب لن يفوتها على الارجح.
خلاصة القول انه من الصعب بقاء رونالدو في صفوف انتر ميلان خصوصا ان انصار النادي انقلبوا ضده ورافعوا يافطات لدى عودته في مطلع اب/اغسطس الماضي كتب على احداها "رونالدو ناكر الجميل" كما تعرض للصفير خلال تدريباته.
وكان رونالدو الذي تعرض لاصابة خطيرة في ركبته كادت تهدد بوقف مسيرته، قاد منتخب بلاده الى احراز كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه عندما توج هدافا برصيد 8 اهداف بينها الهدفان في المباراة النهائية في مرمى المانيا.