روما: نزاع الشرق الاوسط اصبح« سرطانا للعالم كله»

برلسكوني اثناء لقائه بيريز مؤخرا

روما - اعتبر الفريدو مانتيكا مساعد وزير الخارجية الايطالي الاثنين ان نزاع الشرق الاوسط اصبح "سرطانا للعالم كله" و"يعرض امن الجميع للخطر".
وقال مانتيكا لدى افتتاح اعمال طاولة مستديرة تجمع في روما ممثلين عن المجتمع المدني الاسرائيلي والفلسطيني والايطالي ان "النزاع الاسرائيلي الفلسطيني ليس مشكلة بين شعبين: انه سرطان للعالم كله ويعرض بتشعباته للخطر امن الجميع بلا استثناء".
واوضح مانتيكا ان "ماساة 11 ايلول/سبتمير تذكرنا بذلك بطريقة مأساوية".
واضاف مانتيكا ان هذه الطاولة المستديرة التي اطلق عليها "ميتينغ ذي آذر" (التقى الاخر) ستبحث "سلسلة من المشاريع الصغيرة التي تراعي الاحتياجات الحقيقية للناس".
وتشمل هذه المشاريع مجالات متنوعة مثل التضامن والثقافة والعلوم وانشاء القنوات او جمع القمامة.
وقال مانتيكا ان الحكومة الايطالية مع تركيزها على هذا النوع من المشاريع في اطار هذه المبادرة "ستواصل طرح مبادرات سياسية جديدة وموائد مفاوضات ووجود مراقبين دوليين (في الشرق الاوسط) ومشاريع تنمية اقتصادية مثل"خطة مارشال" لاعادة بناء الاقتصاد الفلسطيني".
وصرح الكاتب الاسرائيلي ديفيد غروسمان بان هدف هذه الطاولة المستديرة "ليس مناقشة افكار مجردة عن السلام او المصالحة وانما مشاريع ملموسة تتيح لنا ان نتعارف بشكل افضل وان نعمل معا".
ومن جانبه رحب مسؤول ملف القدس في منظمة التحرير الفلسطينية سري نسيبة "ترحيبا حارا بمبادرة" رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلوسكوني بشان مؤتمر دولي حول الشرق الاوسط، معتبرا ان "الاسرائيليين والفلسطينيين في حاجة الى مساعدة خارجية" للتوصل الى السلام.