روما تتظاهر الخميس تضامنا مع الرهائن الايطاليين

الرهائن الايطاليون في آخر صور بثتها قناة العربية

روما - تنظم تظاهرة الخميس في روما للمطالبة بالافراج عن ثلاثة رهائن ايطاليين طالب مختطفوهم في العراق الاحزاب الايطالية بالتظاهر ضد الاحتلال كشرط للافراج عنهم.
وقال نيكولا مادارو، رئيس بلدية ساميشيل دي باري التي ينتمي اليها احد الرهائن، الثلاثاء ان "التظاهرة ليست رضوخا لمطالب الخاطفين وانما تعبيرا عن التضامن مع الرهائن وضد الحرب على العراق، نأمل ان يكون ذلك كافيا للافراج عنهم".
واختطف الايطاليون قبل 15 يوما وطالب الخاطفون عبر شريط فيديو بثته قناة "العربية" الفضائية الاثنين الشعب الايطالي بتنظيم تظاهرات مناهضة للحرب.
وامهل الخاطفون الايطاليين خمسة ايام والا قاموا بقتل الرهائن.
وكانت الطبقة السياسية الايطالية اجمعت الاثنين على رفض مطلب الخاطفين.
وقال مادارو ان تظاهرة ثانية ستنظم مساء الاربعاء في بلدته تضامنا مع عائلة الرهينة اومبرتو كوبرتينو.
وقال ان بلدتي الرهينتين الاخرين، سالفاتور ستيفيو وموريسيو اغليانا، ستشاركان ايضا في تظاهرة روما التي دعي جميع الايطاليين الى المشاركة فيها "من اجل السلام وليس للمطالبة بالافراج عن الرهائن فحسب".
وكان الخاطفون قتلوا رهينة رابعا هو فابريسيو كواتروتشي في 14 نيسان/أبريل.
وقال الخاطفون في رسالة مع شريط فيديو عن عملية قتل الرهينة "قتلنا الرهينة لان برلوسكوني يرفض سحب القوات الايطالية من العراق".