روما المثقلة بالديون توقف رسميا مسيرتها نحو استضافة اولمبياد 2024

الشعبويون يرفضون 'تعريض مستقبل المدينة للخطر'

روما - اعلن رئيس اللجنة الاولمبية الايطالية جوفاني مالاغو الثلاثاء الانسحاب الرسمي لروما من سباق الترشح لاستضافة اولمبياد 2024، وذلك بعدما رفضت الرئيسة الجديدة لبلدية العاصمة دعم الملف.

وقال مالاغو في مؤتمر صحافي عقد في العاصمة الايطالية "لقد راسلت الثلاثاء اللجنة الاولمبية الدولية من اجل ايقاف مسار (ملف) روما-2024".

وكانت المجلس البلدي للعاصمة الايطالية صوت في 29 من سبتمبر/ايلول ضد ترشيح المدينة لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2024.

وجاء تصويت المجلس البلدي بعد اسبوع من رفض رئيسة بلدية روما الجديدة فيرجينيا راجي دعم ترشيح العاصمة الايطالية للاستضافة.

وصوت 30 عضوا من اصل 48 في المجلس البلدي لسحب طلب روما رسميا.

وتسيطر حركة 5 نجوم (شعبوية مناهضة للاحزاب) التي تنتمي اليها راجي على المجلس البلدي لروما.

وكانت راجي التي انتخبت في حزيران/يونيو، قالت في 21 الجاري "لقد احترمنا الهدنة الاولمبية والبارالمبية. سيكون من غير المسؤول القول نعم لهذا الترشيح".

واضافت "لا بالمطلق لالعاب الاسمنت. لا للكاتدرائيات في الصحراء.. لن نعرض مستقبل المدينة للخطر"، مؤكدة في الوقت نفسه ان الالعاب تبقى "نوعا من حلم يتحول الى كابوس" بالنسبة الى المواطنين.

وكشفت راجي في اواخر اب/اغسطس انه "من بين المليارات (يورو) الـ13 التي تدين بها المدينة، هناك مليار على علاقة باستضافة العاب 1960. ولم ننته من تسديد فاتورة استضافة كأس العالم 1990 سوى العام الماضي. قوموا بالحسابات".

وبعد الاعلان الرسمي عن سحب طلب ترشيح روما، تكمل 3 مدن سباق الاستضافة هي باريس وبودابست ولوس انجليس الاميركية.

وستعرف هوية المدينة المنظمة لاولمبياد 2024 في 13 ايلول/سبتمبر 2017 في ليما خلال الدورة 130 للجنة الاولمبية الدولية.