رولان غاروس: نادال يحتفظ بلقبه

فوز مستحق

باريس - حسم الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا نهائي "الحلم" الذي جمعه مع السويسري روجيه فيدرر المصنف اول في المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى في الغران شيليم، احتفظ بلقبه بفوزه على غريمه السويسري 1-6 و6-1 و6-4 و7-6 (7-4) الاحد على ملاعب رولان غاروس.
وعزز نادال (20 عاما) رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية على الملاعب الترابية ورفعه الى 60 فوزا، علما بانه عادل الرقم السابق للارجنتيني غييرمو فيلاس (53) عندما هزم فيدرر بالذات في نهائي دورة روما.
وتعود آخر خسارة له على الملاعب الترابية الى نيسان/ابريل 2005 في دورة فالنسيا الاسبانية عندما سقط امام الروسي ايغور اندرييف.
واصبح نادال اول لاعب يفوز بلقب رولان غاروس في مشاركتيه الوحيدتين، فحافظ على نظافة سجله في هذه البطولة محققا فوزه الرابع عشر على التوالي فيها.
واكد نادال تفوقه على غريمه فيدرر بتحقيقه فوزه السادس على السويسري في 7 مواجهات، وهو فوزه الرابع هذا العام بعد نهائي دورات دبي ومونتي كارلو وروما.
وكانت خسارة نادال الوحيدة امام فيدرر في دورة ميامي الاميركية على الارض الترابية التي تعتبر مفضلة لدى اللاعبين الاسبان عموما.
وبدوره فشل فيدرر في احراز اللقب الثامن الكبير بعد ويمبلدون (اعوام 2003 و2004 و2005) وملبورن الاسترالية (عامي 2004 و2006) وفلاشينغ ميدوز الاميركية (عامي 2004 و2005)، والاول في رولان غاروس حيث لم ينجح حتى الان في معانقة كأسها، علما بانه خسر العام الماضي امام اللاعب نفسه في نصف النهائي.
كما حرمه نادال من ان يصبح اول لاعب يحرز البطولات الاربع الكبرى خلال عام (12 شهرا) منذ 1969 حين توج بها جميعا الاسترالي رود لايفر الذي حقق هذا الانجاز عام 1962 ايضا ويشاركه به الاميركي دونالد بادج (1938).
يذكر ان فيدرر بلغ نهائي الدورات الـ13 الاخيرة التي شارك فيها وتحديدا منذ خسارته في نصف نهائي رولان غاروس امام نادال في ايار/مايو عام 2005.
وسيطر فيدرر على المجموعة الاولى وحسمها بسهولة 6-1 في مدى 37 وسط ارباك خصمه الذي انتفض ورد التحية للسويسري في المجموعة الثانية وبنفس النتيجة 6-1.
وارتكب فيدرر العديد من الاخطاء المباشرة في المجموعة الثالثة (51 خطأ مقابل 28 لمنافسه خلال كامل المباراة) فخسرها 4-6.
وتقدم نادال في المجموعة الرابعة 5-4 وكان الارسال بحوذته لحسم المواجهة الا ان فيدرر تمكن من كسر ارسال الاسباني الشاب ليعادل 5-5 ثم يفوز بارساله ويتقدم 6-5، الا ان نادال حافظ على رباطة جأشه وفاز بارساله معادلا النتيجة 6-6، ليخوض اللاعبان شوطا فاصلا تفوق فيه نادال 7-4 ليتوج بطلا للعام الثاني على التوالي في نحو 3 ساعات.
واعرب نادال عن فرحته بلقبه الـ17 في مسيرته الاحترافية التي انطلقت عام 2001، مؤكدا على قيمة ومستوى خصمه السويسري قائلا "انه افضل منافس رأيته في حياتي، اعتقد انه افضل لاعب في التاريخ، انه من دون شك اللاعب الاكثر كمالا"، مضيفا "انه لشعور رائع ان اعود الى باريس (رولان غاروس)، اني اعشق هذا المكان".
بدوره، قال فيدرر الذي فشل برهانه قبل انطلاقالبطولة بالفوز على الاسباني "رافايل استحق الانتصار، لقد قدم مباراة رائعة وبطولة وموسما رائعين ايضا على الملاعب الترابية، اما بالنسبة الي فانا سعيد بالتواجد في المباراة النهائية لاول مرة هنا، ساعود العام المقبل لاحاول مرة جديدة".
وتذكر المواجهات بين اللاعبين المتربعين على عرش كرة الصفراء، بالثنائيات التاريخية الكلاسيكية بين السويدي بيورن بورغ والاميركي جون ماكنرو في ثمانينات القرن الماضي، ثم بين الالماني بوريس بيكر والسويدي ستيفان ادبرغ، وبين الاميركيين بيت سامبراس واندريه اغاسي في التسعينات.