روسيا تستعد للرد على عقوبات واشنطن الجديدة

مواجهة من بوابة كوريا الشمالية

موسكو - توعدت موسكو بالرد على العقوبات الأميركية المفروضة على كوريا الشمالية والتي طالت شركات روسية ومسؤول روسي.

وقال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن موسكو باشرت في وضع إجراءات جوابية على العقوبات الجديدة لواشنطن ضد كوريا الشمالية، والتي تطال مصالح موسكو

وأكد ريابكوف رفض روسيا لذريعة خنق كوريا الشمالية اقتصاديا التي تطرحها واشنطن لتبرير عقوباتها الجديدة، مضيفا "لقد قلنا أكثر من مرة إن آليات العقوبات في حال استخدامها من جانب واحد، تعد أسلوبا غير قانوني وهداما من وجهة النظر السياسية لأنه لا يحقق الأهداف السياسية المطروحة".

قال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، إن موسكو تعتبر العقوبات الأميركية الجديدة استمرارا للخط السابق، الذي سلكته الإدارة الأميركية السابقة. وأكد أن هذا العامل مازال يؤثر سلبا على العلاقات الروسية الأميركية. ووصف تصرف واشنطن بـ"المؤسف".

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، سلسلة جديدة من العقوبات ضد مزودي برنامج التسلح الكوري الشمالي من بينهم شركتان روسيتان ومسؤول روسي.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت الخميس في بيان، فرض عقوبات على ست شركات وثلاثة أشخاص ردا على تطوير كوريا الشمالية الجاري لأسلحة دمار شامل وانتهاكها المستمر لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وشملت العقوبات شركة أرديس بيرينغز الروسية، ومديرها إيغور ميتشورين وهي تزود شركة تانغون الكورية الشمالية الخاضعة لعقوبات منذ 2009 لمشاركتها في برامج تسلح بيونغ يانغ.

كما تم إدراج شركة بتروليوم كومباني الروسية النفطية المستقلة، التي سلمت النفط ومشتقات نفطية بقيمة مليون دولار إلى كوريا الشمالية وشركة أو-إن إن كي - بريمورنفتبروداكت المتفرعة عنها على قائمة الكيانات المستهدفة بالعقوبات.

وتنص هذه العقوبات على تجميد أصول ومصالح الشركات أو الأفراد المستهدفين ومنع الأميركيين من التعامل معهم.

وجاء قرار العقوبات الأميركية بعد أن قامت كوريا الشمالية الثلاثاء الماضي بتجربة إطلاق صاروخ باليستي تكللت بالنجاح، مثيرة إدانات دولية تزامنت مع اشتداد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

والشركات الأخرى هي كوريا كمبيوتر سنتر وهي شركة تكنولوجيا عامة كورية شمالية لديها مقار في الخارج، وسونجي تريدنغ كومباني التي لديها صلة بالجيش الكوري الشمالي وبتصدير الفحم، وشركة كوريا زنك اندستريال غروب التي تصدر خام الحديد والزنك.