روسيا ترفض الاعتراف بالثوار الليبيين‏

لافروف: لن نستقبل القذافي

موسكو - اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين ان روسيا ترفض الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا الهيئة السياسية التي تمثل الثوار، كممثل شرعي لهذا البلد على غرار الولايات المتحدة.

وقال لافروف في تصريح "اذا كان الامر يتعلق بالاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل وحيد للشعب الليبي، فاننا لا نشاطر هذا الموقف".

واعترفت الولايات المتحدة الجمعة بالمجلس الوطني الانتقالي ك"سلطة حكومية شرعية" في ليبيا، على غرار كل الدول الاعضاء في مجموعة الاتصال حول ليبيا اثناء اجتماها في اسطنبول.

وترى روسيا ان هذا الاعتراف يعادل "الانحياز الى احد فريقي النزاع في الحرب الاهلية"، كما اعتبر وزير الخارجية الروسي.

واضاف ان "انصار هذا القرار هم انصار سياسة عزل القوات التي تمثل طرابلس ونحن ضد العزل تقليديا".

وقال الوزير الروسي ايضا "نجري اتصالات مع طرابلس ومع بنغازي ليتحلى الطرفان بموقف بناء ويجلسان الى طاولة المفاوضات".

واوضح "اذا كان الامر يتعلق بالاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي ومجموعات معارضة اخرى (...) بصفة مشاركين في المفاوضات، فان المجلس الوطني الانتقالي يشكل ولا شك فريقا في المفاوضات".

الا ان لافروف استبعد استقبال الزعيم الليبي معمر القذافي في روسيا في حال استقالته. وقال "اعطينا ردنا على هذا السؤال عدة مرات. انه سلبي".