روسيا تؤكد عملية تبادل الجواسيس مع أميركا

التجسس المتأخر

موسكو- أكدت وزارة الخارجية الروسية الجمعة انه سيتم ترحيل 10 روس متهمين بالتجسس في أميركا مقابل إطلاق 4 سجناء روس بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة، وقع الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف على أمر بالعفو عنهم.
وأفادت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" ان الوزارة أصدرت بياناً أوضحت فيه انه تم التوصل إلى اتفاق بين جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بشأن تبادل الجواسيس وذلك في إطار تحسين العلاقات الروسية ـ الأميركية بشكل عام.
يشار إلى ان المتهمين العشرة بالتجسس لمصلحة روسيا اعترفوا في نيويورك بأنهم لم يسجلوا أنفسهم على انهم عملاء أجانب في أميركا.
وأصدرت وزارة العدل الأميركية بياناً الخميس تعلن فيه عن مبادلة العشرة بأربعة سجناء في روسيا.
وفي سياق متصل، وقع الرئيس الروسي الجمعة على أمر بالعفو على 4 أشخاص سجنوا في روسيا بتهمة العمل مع وكالات استخبارات غربية.
وقالت سكرتيرة الرئيس الروسي للشؤون الصحافية ناتاليا تيماكوفا ان الأربعة، وهم ألكسندر زابوروسكي وغينادي فاسيلينكو وسيرغي سكريبال وغيغور سوتياجين، طلبوا من الرئيس الروسي الإفراج عنهم بعد الاعتراف بجرائمهم ضد الدولة الروسية.
وسيتم الإفراج عن الأربعة بموجب عملية تبادل مع العشرة الذين اعتقلوا في أميركا.
وكانت وزارة العدل الأميركية أعلنت الاثنين عن توقيف عشرة أشخاص من بين 11 شخصاً بتهمة العمل كعملاء لروسيا في مهمة "طويلة المدى" لتجنيد جواسيس داخل الولايات المتحدة.
ووجهت للموقوفين تهم العمل كعملاء لحكومة أجنبية، واتهم تسعة منهم بعمليات غسيل أموال.
أما الشخص الحادي عشر فقد تم إيقافه في مطار لارنكا في قبرص، وأفرج عنه بكفالة قيمتها 33 ألف دولار.