روزفلت وكينيدي وفورد ونيكسون وبوش في معرض

البيت الابيض صانع المشاهير

واشنطن - يكشف معرض "من المدرسة الى البيت الابيض" الذي يستمر حتى الاول من كانون الثاني/يناير 2008 في واشنطن، دفاتر العلامات الشهرية لعدد من الرؤساء الاميركيين، بينهم الرئيس الحالي جورج بوش الذي كان على ما يبدو تلميذا مجتهدا جدا.
ويعرض قسم المحفوظات الوطنية الاميركية دفاتر العلامات هذه الى جانب صور ووثائق مرتبطة بالسنوات الدراسية لطلاب اصبحوا في ما بعد رؤساء للولايات المتحدة الاميركية وبينهم فرانكلين روزفلت وجون كينيدي وجيرالد فورد وجورج بوش وغيرهم...
وللمرة الاولى، سيكون في امكان الجمهور ان يتفرج على حوالي 150 دفتر علامات ومواضيع انشاء وصور مأخوذة خلال سنوات دراسة رؤساء الولايات المتحدة في القرن العشرين.
في الصفوف الابتدائية، كان جورج بوش يكدس العلامات الممتازة والجيدة جدا (أ وب) في كل المواد.
في الثانية عشرة، يكتب ريتشارد نيكسون في احد مواضيع الانشاء انه يريد ان يمارس السياسة "ليساهم في خير الناس".
في الثالثة عشرة، يكتب جون فيتزجيرالد كينيدي في فرض باللغة الفرنسية عن الملك فرانسوا الاول انه "رجل يتمتع بموهبة خارقة". في هارفرد، يتراجع بعض الشيء مستوى الرئيس المقبل، فتصبح علاماته في التاريخ واللغة الفرنسية متوسطة.
وتظهر بعض الصور بيل كلينتون شابا ممتلىء الخدين يعزف على الساكسوفون في الجامعة.
وظهر رونالد ريغن في صورة قرب حوض السباحة يستعد للغطس وهو الذي كان معروفا بالسباح الماهر، وجيرالد فورد في صورة قائد كشفي، وجيمي كارتر يلعب كرة السلة في فريق مدرسته.
كما يضم المعرض آلة الكمان التي كان يعزف عليها ريتشارد نيكسون وهو في الثانية عشرة.
وقال تيموثي وولش مدير احدى المكتبات الرئاسية الاثنتي عشرة التي تشارك في المعرض، "رغم الاختلافات بينهم، فان كل هؤلاء الرجال كانوا يتشاطرون صفات الطموح والمثابرة والتعاطف والقوة".