روراوة: مدرب الجزائر القادم 'ماكينة'‏

البحث عن جهاز فني أجنبي من طراز عالمي

الجزائر - أكد محمد روراوة رئيس الإتحاد الجزائري الجمعة أن الإتحاد يريد مدرباً عالمياً تكون مهمته جعل المنتخب الجزائري آلة لحصد الإنتصارات وتقديم اللعب الجميل.

وأعلن الإتحاد الجزائري الأربعاء عن فتح الباب للتعاقد مع جهاز فني أجنبي من طراز عالمي لقيادة المنتخب في المرحلة المقبلة بعدما أصبح الفريق مهدداً بالغياب عن كأس الأمم الأفريقية 2012 حيث يتذيل المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط قبل جولتين من ختام التصفيات.

وقال روراوة للإذاعة الجزائرية الجمعة "علينا أن نجد حلولاً. قررنا التعاقد مع مدرب عالمي له سجل ثري وسبق له الفوز ببطولات وألقاب دولية.. نريد مدرباً يجعل من المنتخب آلة لتحقيق الإنتصارات وتقديم اللعب الجميل إضافة إلى ضبط برنامج نوعي يسمح للمنتخب بالإعداد الجيد."

وأوضح أن المدرب الجديد سيتولى مهامه بداية من أغسطس/آب المقبل على أن تكون المباراتان الوديتان المقررتان في أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني المقبلين والمباراتان الباقيتان في تصفيات كأس الأمم الأفريقية محطات إعداد لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2013 وكأس العالم 2014.

وأوضح أن الإتحاد شكل لجنة برئاسة محمد مشرارة نائب رئيس الإتحاد ورئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم ستدرس السير الذاتية للعديد من المدربين الأجانب قبل الإعلان عن قرارها النهائي بعد استشارة عدد من نجوم المنتخب على مدار الأجيال الثلاثة الماضية.

وقدم روراوة اعتذاره للجزائريين بعد الخسارة المدوية من المغرب 4-0 السبت الماضي في التصفيات داعياً جميع العاملين في الساحة الكروية للتضامن من أجل إعادة الكرة الجزائرية إلى المستوى الذي عرفت به في الثمانينيات من القرن الماضي.

واعترف بأن الجزائر تملك منتخباً قادراً على تحقيق أفضل النتائج عندما يتضافر أعضاؤه مشيراً إلى الغرور الذي قد يكون انتاب اللاعبين بعد التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 FIFA.