روثنبرغ: المغرب جاهز لاستضافة مونديال 2010

الرباط - من زياد رعد
الملف المغربي لا تشوبه النواقص هذه المرة

اعتبر الاميركي الن روثنبرغ رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة والذي عين مستشارا للملف المغربي لاستضافة مونديال 2010 بان المغرب يملك ملفا شاملا وبالتالي فهو جاهز اكثر من اي وقت مضى على استفاضة كأس العالم 2010 الاولى في القارة الافريقية.
ويتنافس المغرب مع اربع دولة اخرى لتنظيم كأس العالم هي مصر وتونس وليبيا وجنوب افريقيا.
وقال روثنبرغ الذي يتمتع بنفوذ قوي لدى مراكز القرار " "عندما كنت رئيسا للجنة التفتيش في مونديال 2006 قمت بزيارة الى المغرب كونه احد الدول المرشحة لاحتضان المونديال وعلى الرغم من بعض القصور في الملف لمست مدى التطور الذي تشهده البلاد على اصعدة عدة وكنت واثقا من انه اذا نجح في تحضير ملف متكامل فان حظوظه كبيرة في نيل شرف تنظيم كأس العالم".
واوضح "بعد عام تماما اتصل بي المسؤولون المغربيون وطلبوا مني مساعدتهم في اعداد ملف قوي، وفي ربيع 2003 عين الملك محمد السادس سعد الكتاني رئيسا للملف وطلب مني الاخير ان اشكل فريق عمل من الخبراء لمساعدة فريق العمل المحلي الذي يتمتع هو الاخر بالخبرة وان اروج لدى الاتحاد الدولي آخرين في عالم كرة القدم عن حسنات الملف المغربي وتشكيل اللجنة المنظمة".
وتابع "عندما قبلت المهمة طلبت من لجنة الملف ان تعطيني ضمانات بان الدولة مستعدة لتنفيذ جميع الوعود لاعادة ترميم وبناء ملاعب بالاضافة الى تأهيل البنى التحتية (فنادق ومواصلات واتصالات والنقل الجوي)".
واضاف "لقد وفت الحكومة المغربية بجميع تعهداتها وقدمت هذه الضمانات لا بل تخطتها في بعض الاحيان وبالتالي فان الملف المغربي رائع جدا لانه سيتضمن ملاعب ممتازة وفنادق من الطراز الرفيع واتصالات حديثة وتسهيلات للنقل التلفزيوني".
واوضح "بالاضافة الى هذه الامور فان المغرب دولة تنعم بالامن والاستقرار السياسي وهي مثال يحتذى به من الديمقراطيات الجديدة في العالم وباختصار فانها تملك كل الامور الاساسية لتنظيم كأس عالم بطريقة رائعة".
واشار "مهمتنا الاساسية من الان وحتى تاريخ الخامس عشر من ايار/مايو موعد التصويت على هوية الدولة التي ستنال شرف تنظيم كأس العالم 2010 هو ان نشرح لجميع اعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا اهمية ملف "المغرب الجديد".
وتابع "اذا قدموا الى المغرب وشاهدوا عن كثب قدرات المغرب الجديدة كان به، واذا لم يأتوا فاننا سنذهب اليهم لنشرح لهم مفهوم المغرب الجديد".
واضاف "تقدم المغرب بملف الترشيح ثلاث مرات في السابق لكنه كان ناقصا وقد يعتبر كثيرون من اعضاء اللجنة التنفيذية بان الامر لا يزال كذلك الان ايضا، لكن مهمتهنا هو اقناعهم بان الحال تغيرت كثيرا عن السابق وبان المغرب بات جاهزا اكثر من اي وقت مضى على احتضان كأس العالم"
واوضح "يعتبر المغرب رائدا في الكرة الافريقية ويملك في هذا الصدد تاريخا مجيدا فهو اول دولة من القارة السمراء يتخطى الدور الاول في كأس العالم، والاول الذي يترشح لتنظيم كأس العالم، والاول الذي يتمثل في نهائي كأس العالم بشخص الحكم سعيد بلقولة".
وختم "اعتقد بان قرار الفيفا بمنح القارة الافريقية شرف تنظيم كأس العالم للمرة الاول صائب جدا فالقارة الافريقية اصبحت قوة كبيرة في عالم كرة القدم وتضم عددا هائلا من السكان الذي يعشقون هذه اللعبة، وسيتأكد هذا الامر في حال حظي المغرب بتنظيم كأس العالم لانني كما ذكرت بان المغرب الجديد يملك الاسلحة اللازمة للتصدي لهذا التحدي".