'روافد' الكويتية تدعو الكتاب العرب لنشر أعمالهم لديها

كتب ـ أحمد فضل شبلول
رؤية وسطية

دعا إبراهيم الصالح؛ الوكيل المساعد للشئون الثقافية بوزارة الأوقاف الكويتية، الباحثين المصريين والعرب للإسهام بإبداعاتهم المختلفة في شتى علوم المعرفة ضمن مشروع سلسلة "روافد" التي تصدر عن وزارة الأوقاف الكويتية؛ وهو مشروع فكري وثقافي وأدبي يهدف إلى الإسهام النوعي في إثراء المحيط الفكري والأدبي والثقافي بإصدارات دورية وبرامج تدريبية وفق رؤية وسطية تدرك الواقع وتستشرف المستقبل.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته مكتبة الإسكندرية لوفد وزارة الأوقاف الكويتية مساء الخميس وحضره كل من: بدر السنين؛ مدير إدارة الثقافة الإسلامية بالكويت، والدكتور محمد إقبال العربى؛ والدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة الإعلام بمكتبة الإسكندرية.
شهد اللقاء توقيع مذكرة تفاهم بين مكتبة الإسكندرية ووزارة الأوقاف الكويتية يتم بموجبها نشر إصدارات "روافد" على موقع المكتبة الإلكتروني ليكون متاحا للباحثين والقراء في كل أنحاء العالم، إضافة إلى تعزيز التعاون الثقافي وعقد المؤتمرات والندوات العلمية.
وقال الدكتور محمد إقبال العربي إن سلسلة "روافد" ظهرت كفكرة في عام 2005 وظلت محل دراسة حتى صدر العدد الأول منها في نهاية 2006 وبداية 2007؛ حيث وصل عدد الإصدارات الآن إلى 30 إصدارا في مجالات المعرفة المختلفة.
وأضاف أن الإصدارات تنقسم إلى ثلاثة مجالات رئيسية: الأول بعنوان "آفاق"؛ وهو مختص بالشأن الفكري، والثاني "إسهام"؛ وهو مختص بالآداب والفنون ويحوي مجموعات قصصية وروايات ودواوين شعر وفنونا تشكيلية، وبذلك تصبح وزارة الأوقاف الكويتية أول وزارة من نوعها في العالم العربي والإسلامي تطبع روايات ومجموعات قصصية وفنية. أما المجال الثالث فهو "مراجعات" ويختص بقضايا التناول الذاتية وفق منهج إسلامي معتدل.
وأشار العربي إلى أن مشروع "روافد" يحاول إيجاد بيئة تواصل علمية بين الكتاب والمفكرين في الوطن العربي، الذين يشكون من عدم احتضانهم، موضحا أن من خصائصه تحقيق الشمولية وعدم حصرها على مجال واحد من مجالات الفكر أو الأدب، كما أنه يوفر مساحة للرجال والنساء على السواء؛ حيث صدرت عدد من الكتب لسيدات؛ مثل ديوان شعر للكاتبة المغربية أمينة المريني.
وفي نهاية اللقاء، سلّم إبراهيم الصالح درع وزارة الأوقاف الكويتية لكل من الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة الإعلام بالمكتبة، كما أهدى المكتبة جميع إصدارات وزارة الأوقاف الكويتية ومجموعة سلسلة "روافد" الكاملة.