ركلة جزاء تنقذ انكلترا من الخسارة

التنافس يشتد في الدقائق الاخيرة من المباراة

لندن - احتاج منتخب انكلترا لكرة القدم الى ركلة جزاء في الدقائق الاخيرة ليخرج متعادلا مع نظيره الاوكراني 1-1 الثلاثاء في لندن ضمن منافسات المجموعة الثامنة من تصفيات اوروبا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل فرانك لامبارد (87) هدف انكلترا، ويفغيني كونوبليينكا (39) هدف اوكرانيا.

على ملعب ويمبلي، خاض الطرفان مباراة مفتوحة وكان الضيوف الطرف الافضل والاكثر هجوما وخطورة اوضحها في الدقيقة 30 عندما رفع يفغين سيلين كرة من الجهة اليسرى تابعها دينيس غارماش طائرة بسن القدم فارتفعت قليلا عن العارضة، فيما قام الانكليز بمحاولات لم تخل من خطورة اهمها رأسية فيل جاغيلكا (29)، ثم فرصة اهدر المهاجم الشاب اليكس اوكسلايد تشامبرلين بعد هدية من رأس جيرماين ديفو اهدرها الاول برعونة من مسافة امتار قليلة (34).

ورد روما زوزوليا بتسديدة مركزة ابطل مفعولها في الوقت المناسب (36)، وافتتحت اوكرانيا التسجيل بعدما حصل اندري يارمولنكو كرة مرتدة من الدفاع وهو على الارض تحولت باربع تمريرات عرضية من الجهة اليمنى الى اليسرى فمال بها كونوبليينكا قليلا وارسلها قوسية على الطريقة البرازيلية لفت وسكنت اقصى الزاوية اليسرى بعيدا عن متناول الحارس جو هارت (39).

وارسل ستيفن جيرارد كرة عرضية من الجهة اليمنى الى نقطة الجزاء فشل طوم كيلفرلي في ترجمتها (44)، واصاب الاخير القائم الايسر للحارس اندري بياتوف (45+1).

وفي بداية الشوط الثاني، ارسل غلين جونسو عرضية خطرة لم تجد من يقابلها ويضعها في الشباك فخرجت الى ركنية (49)، وابعد جونسون نفسه الى ركنية عرضية خطرة من يارمولنكو (50)، واضاع فرانك لامبارد فرصة مناسبة بتسديدة من داخل المنطقة دون مضايقة (52).

واهدى كونوبليينكا، نجم المباراة بلا منازع، كرة عرضية امام المرمى الانكليزي لم يستفد منها يارمولنكو وابعدها الدفاع الانكليزي في الوقت المناسب مفوتا فرصة هدف ثان على الضيوف (60)، وسدد جونسون، افضل لاعبي انكلترا، كرة يسارية قوية مرت من المدافعين وارتمى عليها بياتوف وحولها الى ركنية مبعدا التعادل عن مرماه (68).

ووقع المنتخب الانكليزي تحت الضغط، ونال لاعبوه بطاقات صفراء بالجملة (6 بطاقات)، وادار الحظ ظهره للانكليز بعد عرضية خطرة من جيرارد تابعها البديل داني ويلبيك من مسافة قريبة فارتدت من القائم الايسر وخرجت (83).

واشتعلت المباراة في الدقائق الاخيرة، واضاع كل من المنتخبين اكثر من فرصة قبل ان يحتسب الحكم التركي شاكر جنيد ركلة جزاء لاصحاب الارض اثر لمسة يد من يفغين خاتشيريدي ترجمها لامبارد الى هدف التعادل منقذا وجه زملائه من خسارة في عقر الدار (87) قبل دقيقة واحدة من نيل جيرارد الصفراء الثانية ويطرد.