رفض أميركي لاجراء محادثات مع ايران حول العراق

أمن العراق في شد وجذب بين واشنطن وطهران

بغداد - قال مصدر مقرب من الوفد الايراني المكلف اجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة حول العراق ان الوفد غادر الخميس بغداد عائدا الى طهران بعد رفض الاميركيين اجراء محادثات.
وقال المصدر ان "الوفد الايراني غادر بغداد عائدا الى طهران بعد رفض الاميركيين اجراء المباحثات".
من جهته، اكد فيليب روكر المتحدث باسم السفارة الاميركية في بغداد ان "لا محادثات ثلاثية الخميس".
بدوره، اكد علي الدباغ المتحدث باسم حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ان "الحكومة كانت منشغلة بزيارة الرئيس الايراني ولم يكن هناك وقت لتحديد تاريخ المحادثات. لم تحدد مباحثات لليوم".
وكانت الخارجية الاميركية اعلنت الاربعاء ان ليس بوسعها تأكيد اجراء جولة رابعة من المحادثات الاميركية الايرانية حول العراق الخميس في بغداد.
واكدت وكالة الانباء الطلابية الايرانية في اليوم ذاته ان وفدا ايرانيا بقيادة رضا اميري مقدم وصل الى بغداد للمشاركة في المحادثات.
وارجأت ايران مرارا استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة.
وفي 17 شباط/فبراير اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية محمد علي حسيني تأجيلها "لاسباب تقنية".
وكان السفير الاميركي في بغداد راين كروكر التقى نظيره الايراني حسن كاظمي قمي في بغداد في 28 ايار/مايو و24 تموز/يوليو 2007 كما جرى لقاء ثالث على مستوى الخبراء في السادس من آب/اغسطس الماضي.