رفسنجاني يزور دمشق ويلتقي الاسد والشرع والمعلم

تعزيز العلاقات

دمشق - يصل الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني الاربعاء الى دمشق في زيارة رسمية تستمر اربعة ايام يلتقي خلالها عددا من المسؤولين السوريين، وفق ما ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).
وقالت الوكالة ان "رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية يصل الى دمشق الاربعاء في زيارة رسمية تستغرق اربعة ايام يلتقي خلالها عددا من المسؤولين السوريين".
وصرح مصدر ايراني اليوم الثلاثاء ان "رفسنجاني سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد ونائبه فاروق الشرع الاربعاء وسيبحث معهما سبل تطوير العلاقات بين البلدين اضافة الى التطورات الاقليمية وخصوصا في فلسطين ولبنان والعراق".
واوضح ان "رفسنجاني سيلتقي الخميس رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري ووزير الخارجية وليد المعلم ومفتي سوريا العام احمد حسون، على ان يزور الجمعة بلدة القرداحة حيث سيضع اكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل حافظ الاسد".
وتشهد العلاقات بين سوريا وايران تقاربا لافتا في ضوء الضغوط الاميركية والغربية اللتين تتعرضان لها.