رضا فلسطيني عن مباحثات عباس ـ أوباما

عباس: الوضع لم يعد يحتمل الانتظار اكثر

واشنطن ـ اعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاربعاء ان الاجتماع بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الفلسطيني محمود عباس في البيت الابيض كان "ايجابياً جداً وصريحاً جداً".

وقال عريقات ان "الاجتماع ايجابي جداً وصريح جداً، والرئيس عباس اكد للرئيس اوباما ضرورة انهاء الصراع وانهاء الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ العام 1967 لجميع الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية".

ونقل عريقات عن عباس تشديده امام الرئيس الاميركي على "ضرورة اقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية الى جانب دولة اسرائيل"، مؤكداً ان الرئيس الفلسطيني "طالب بعدم اضاعة الوقت لان الوضع لم يعد يحتمل الانتظار اكثر".

واوضح عريقات ان "اوباما اكد للرئيس عباس ان اقامة دولة فلسطينية مستقلة وتحقيق مبدا الدولتين هما مصلحة قومية اميركية عليا".

من جهة اخرى، قال عريقات ان "الرئيس عباس طلب من الرئيس اوباما الموافقة على تمويل مشاريع حيوية لقطاع غزة في مجالات الصحة والمياه والمدارس والبنى التحتية".

واضاف ان "اوباما وافق على تمويل هذه المشاريع من خلال مؤسسات الامم المتحدة (الاونروا) وابلغ الرئيس عباس ان الولايات المتحدة ستخصص مبلغ 400 مليون دولار لتمويل هذه المشاريع".

وتفرض اسرائيل حصاراً على قطاع غزة منذ سيطرت عليه حركة حماس في حزيران/يونيو 2007.

وادى هجوم للبحرية الاسرائيلية شنته في 31 ايار/مايو على قافلة مساعدات انسانية كانت في طريقها الى قطاع غزة الى مقتل تسعة اشخاص هم ناشطون اتراك واصابة عشرات آخرين.