رسم 'انا شارلي' على الجدران بأحرف فضية

دفتر تلوين عملاق

لندن - يمكن للمارة في العاصمة البريطانية قراءة عبارة "انا شارلي" التضامنية مع صحيفة "شارلي ايبدو" الفرنسية كرسم جداري عملاق بأحرف فضية. واستخدم فنانون في لندن رَذاذات الطلاء للدفاع عن حرية التعبير وتكريما لذكرى ضحايا هجمات باريس.

ففي حي شوريديتش، حول الفنانون المختصون في رسوم الغرافيتي الارصفة والمقاعد واغطية مجاري الصرف الصحي الى مساحات مغطاة بالطلاء بما يشبه دفتر تلوين عملاق.

وفي هذا المكان على جدار ملاصق لشارع "سكلايتر ستريت" ظهر رسم غرافيتي كتبت عليه عبارة "كلنا شارلي" على طول حوالي عشرة امتار، والى جانبه رسم يظهر يدا تكتب داخل قلب عبارة "حرية التعبير".

وقتل مسلحان 12 شخصا في هجوم على مكاتب شارلي ايبدو الاربعاء الماضي بينهم خمسة من ابرز رسامي الكاريكاتور في الصحيفة وثلاثة من الموظفين، وهتفوا اثناء مغادرتهم المكتب انهم "انتقموا للنبي محمد".

وسقط الضحايا ومن بينهم صحفيون وأفراد من الشرطة- في أحداث عنف استمرت ثلاثة أيام وبدأت الأربعاء بإطلاق نار في مقر صحيفة شارلي إبدو المعروفة بتهكمها على الإسلام وديانات أخرى. ووضع كثير من المشاركين في مسيرة الأحد شارات ورفعوا لافتات كتب عليها "أنا شارلي".

واستهدف شقيقان ولدا في فرنسا من أصل جزائري الصحيفة الأسبوعية لنشرها رسوما كاريكاتيرية تسخر من النبي محمد.

ويعمل موظفو الصحيفة من مكاتب صحيفة ليبراسيون الفرنسية باجهزة اقرضتهم اياها مؤسسات اعلامية اخرى، نظرا لان مكاتبهم لا تزال مغلقة من قبل الشرطة.

وتم نشر مليون نسخة من عدد هذا الاسبوع الخاص الذي تتوفر اعداد منه خارج فرنسا.