رسميا: شركة وورلدكوم تعلن افلاسها

اكبر عملية افلاس في التاريخ

واشنطن - اكدت شركة وورلدكوم الاميركية العملاقة للاتصالات في بيان اصدرته انها وضعت نفسها تحت حماية الفصل الحادي عشر من القانون الاميركي للافلاس الاحد.
وكانت محكمة منطقة جنوب نيويورك اوردت في وقت سابق عبر موقعها على الانترنت تفاصيل طلب الافلاس الذي اودعته لدى المحكمة ثاني اكبر شركة في مجال الاتصالات للمسافات البعيدة في الولايات المتحدة.
وقد اودع الطلب في الساعة20:55 بالتوقيت المحلي الاحد (00:55 ت غ الاثنين)، كما افادت وثيقة الايداع المسجلة لدى المحكمة.
واوضحت الوثائق التي سلمتها الشركة الى المحكمة ان القيمة الاجمالية للموجودات التي اعلنت عنها وورلدكوم تبلغ 107 مليارات دولار وان مجموع ديونها يبلغ 41 مليارا.
وتواجه وورلدكوم منذ اسابيع عدة فضيحة مالية كبيرة منذ ان كشفت في نهاية حزيران/يونيو عن مخالفات في الحسابات تبلغ قيمتها حوالي ثلاثة مليارات و85 مليون دولار.
ولعبت هذه الاعترافات دورا مهما في التراجع القوي لاسواق البورصة الاميركية منذ بداية تموز/يوليو.
واكد رئيس مجلس ادارة الشركة جون سيدغمور الاحد ان شركته ستستفيد من "مرحلة الوضع تحت الحماية لتستعيد صحتها المالية مع مواصلة عملياتها بنزاهة تامة".
واضاف بيان الشركة نقلا عن سيدغمور، "سنخرج من الفصل الحادي عشر باسرع وقت ممكن ومن دون ان نخسر شيئا من قدرتنا على المنافسة".
ويشكل هذا الفصل جزءا من القانون الاميركي حول الافلاس ويسمح لشركة تعاني من مشاكل مالية بالاستمرار في العمل بينما تبحث عن اتفاق مع دائنيها.
ويجعل مبلغ الـ107 مليارات من الموجودات المعلن عنه من افلاس وورلدكوم اكبر عملية افلاس في التاريخ الاميركي. وسجلت الرقم القياسي السابق شركة انرون للطاقة عندما اعلنت لدى وضع نفسها تحت حماية الفصل الحادي عشر من قانون الافلاس في كانون الاول/ديسمبر، ان قيمة موجوداتها تبلغ 60 مليار دولار.
الا ان هذا المبلغ تضاءل شيئا فشيئا بشكل كبير مع تقدم الدائنين في عملية التدقيق في الحسابات.
وستواجه وورلدكوم ديونا كبيرة لم تعد تستطيع التعامل معها بعد ان تراجع سهمها في البورصة الجمعة الى 9 سنتات.
ولدى الشركة اكثر من 20 مليون مشترك في خدماتها الهاتفية. وهي ايضا الاولى في العالم في تقديم خدمات الانترنت.