رسامو الكاريكاتير المصريون يسخرون من الحملة الاميركية

القاهرة - من سيمون ابيكو
عبيرات وجه بوش تشجع على السخرية منه

يرى رسامو الكاريكاتير المصريون جانبا باسما في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب حيث تتبارى الصحف في أنحاء البلاد لعرض نكات تسخر من تلك الحملة.

ويمكن العثور على بعض أكثر هذه الافكار ابتكارا في صحف مثل صحيفة الاخبار المملوكة للدولة ومطبوعاتها الاخرى وفي صحيفة الوفد المعارضة، حيث حولت جميعها موضوعات رسوماتها الكاريكاتيرية من التركيز على القضايا المحلية إلى التركيز على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب.

وفيما ركزت صحيفة الوفد على الهستيريا التي تجتاح الولايات المتحدة نتيجة للتهديدات الارهابية الجديدة والذعر من الانثراكس (مرض الجمرة الخبيثة)، أبرزت صحيفة الاخبار المحنة الانسانية للافغان وسخرت من مساعدات الاغاثة التي تلقيها الولايات المتحدة من الجو في المناطق التي تسيطر عليها طالبان في أفغانستان.

وعلى سبيل المثال، نشرت صحيفة الاخبار في عددها الصادر اليوم 17 تشرين الثاني /أكتوبر رسما كاريكاتيريا يصور ثلاثة أفغان جالسين على صخور ويناقشون إسقاط مساعدات الاغاثة من الجو. فيسأل أحدهم رفيقا له "تشرب إيه يا عبد الله، بيرموا شاي معطر". وبعد تقرير ما يرغب الاثنان طلبه يبلغ الثالث الطلب لقائد الطائرة التي تحلق في الجو صائحا "اثنين شاي و«احدف» كوتشينة".

وفي رسم كاريكاتيري بعدد سابق، تصور صحيفة الاخبار أفغانيا آخر يجلس القرفصاء على صخرة وينظر إلى طائرة مقاتلة تهاجم هدفا بعيدا عن موقعه. ويصيح الافغاني الناكر للجميل وهو ممسكا بقطعة بسكويت بيده "فين الكتشب (صلصة الطماطم) يا كفرة يا ولاد الحرام؟"

وهناك أيضا رسم كاريكاتيري يظهر الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش وهو يناقش مع أحد مساعديه العسكريين قرارا من جانب واشنطن لوقف قصف أفغانستان يوم الجمعة الذي يجتمع فيه المسلمون للصلاة.

ويقول المساعد لرئيسه الحائر أن طالبان قررت إقامة صلاة الجمعة خمسة مرات كل يوم!

ونشرت الوفد بتاريخ 17 تشرين الاول/أكتوير رسما كاريكاتيريا تحت عنوان "رسالة تهديد من بن لادن لبوش" يصور الرئيس الامريكي مختبئا تحت مكتبه في القاعة البيضاوية بالبيت الابيض ويقول لاحد الضباط "قوله أنا ما بتهددش!".

وفي كاريكاتير آخر، تصور الصحيفة الرئيس الامريكي وهو يشتكي من آلام في المعدة ويقول لاحد مساعديه "عندي مغص .. إعلن مسئولية بن لادن بسرعة".