رسالة إلى بوش

شعر: محمد الحمامصي

ــ1 ــ
هل نقول غداً
هنا كان بيت تعلو نوافذه سماء صافية
وأشجار تعد بالفاكهة
حين مررنا به كان طفل يلعب
وعصافير تغرد
رجل يقبّل امرأة
وأرجوحة تداعب الهواء
وتنتظر طفلاً أخر
هل نقول غداً
مر من هنا دبابة وقنبلة وقلب أعمى ..
ــ 2 ــ
أهيئ طفلي للنوم مبكراً
أ وأدعوه لمشاركة أمه وأخيه اللعب
المهم أن ينأى
بعيداً عن الشاشة
لحظة سقوط القنبلة على مائدة العشاء
لحظة حفر القبر
لحظة انكفأ الأب والأم والأطفال ..
ــ 3 ـــ
يلقم فاه جثة تلو الأخرى
ويتفل الأشلاء ..
يتكئ على أريكته ثم ينتصب
يداعب كاميرات التليفزيون
الرجل في البيت الأبيض
يرفع أسناناً مخضبة بالدم
حالماً بجثة كل طفل ..
ــ 4 ــ
يداه اللتان يطوحهما في الهواء معلناً
العصفور يُقتل
الشجرة تُقتل
الأرض تُقتل
الطفل يُقتل
الأم تُقتل
الأب يُقتل
البحر يُقتل
النهر يُقتل ..
يداه اللتان تعددان القتلى
بلا عينين ..
ــ 4ــ
يداك لن تترك ذكرى لطفل
لأرملة
لأم ثكلى
لكفن
لنعش
لقبر
فهل تأكل جثث قتلاك سيادة الرئيس؟
ــ 5 ــ
في أي رحم تَخلّـق
أي غذاء أكل
أي هواء تنفس
من يغسل وجهه بالدم ؟
ــ 6 ــ
كل طلقة
تنسج كفناً
وتحفر قبراً
بإمكانها أن تسع الجميع ..
ــ 7 ــ
الجسد ممزق وعارٍ
في الأفواه التي تلوكه
والدم يحاول تجاوز العار
تدهسه الأقدام
وكاميرات التليفزيون تنقل المشهد
إليكم
أنتم
نعم أنتم
أيها الأعداء ..
ــ 8 ــ
الجسد بيت الوطن
الوطن ليس بيتاً للجسد ..
ــ9 ــ
لا يسد جوعها ملء الأرض موتى
الحماقة فوهة الحرب ..
ــ 10 ــ
يلملم أشلاءه ويمر
يحمل قوته ويمر
يحتضن أطفاله ويمر
يحفر صمته ويمر
يهيل التراب عليه ويمر
يصقل سكينه ويمر
يضحك هازئاً ويمر
الثأر يعبأ طعنة القصاص .. محمد الحمامصي
صحفي بمؤسسة دار الهلال ـ مجلة حواء hamamsi@yahoo.com الأعمال الشعرية : الجسد والحلم ـ الهيئة المصرية للكتاب عام 1991
لا أحد يدخل معهم ـ جماعة نصوص 90 ـ عام
النور قارب علي الزوال ـ الهيئة المصرية للكتاب عام 2003 .
أعمال نقدية تحت الطبع : الشعر النسوي العربي: الرواية المصرية بعد نجيب محفوظ