'رسائل من البحر' أول قطرة في غيث البحرين السينمائي

يظهر الشرخ بين ابناء الطبقة المتوسطة

المنامة - يفتتح الفيلم المصري "رسائل من البحر" الدورة الأولى لـ"أيام البحرين السينمائية" التي تعقد فعالياتها بالعاصمة البحرينية المنامة من 26 إلى 30 نوفمبر/تشرين الثاني تحت شعار "سينما البحر".

وسيكرم المهرجان في يوم الافتتاح كل من خليفة شاهين من البحرين وخالد الصدّيق من دولة الكويت وداوود عبد السّيد من مصر.

وحاز فيلم "رسائل البحر" تأليف وإخراج داود عبد السيد في وقت سابق على اعجاب النقاد الذين راوا فيه دعوة للسلام والتسامح مع الآخر رغم الاختلاف الديني او العقائدي وعرضا لحالة الضياع الإنساني الذي تعيشه الطبقة المتوسطة في مصر.

ويختلف الفيلم، الملىء بالشجن والشخصيات التي لم تحقق ذاتها، عن سياق الافلام المصرية التي عرضت خلال الموسمين السابقين لتقديمه رؤية متعددة الابعاد واكثر من قراءة لمستوى الحدث الواحد.

ويقيم المؤلف علاقات متعددة المستويات بين شخصيات الفيلم التي يربط فيما بينها البطل يحيى (النجم الجديد آسر ياسين).

وتدعو الرؤية التي يقدمها داود عبدالسيد في مستواها الاول كما يشير الناقد اشرف بيومي الى "بشكل غير مباشر الى تقبل الاخرين كما هم كما في حب يحيى لفريدة (بسمة) التي تعرف عليها كمومس ثم تزوجها".

ويؤكد المؤلف على ذلك في "الحوار بين السيدة الايطالية (مخرجة الافلام التسجيلية نبيهه لطفي) وجارها يحيى حول شخصية المومس وضرورة تقبلها والتعامل معها كما هي دون ان يحاكمها او يحاول تغييبها.

ويرى الناقد طارق الشناوي في ذلك "دعوة للسلام والتسامح مع الاخرين المختلفين معك على مختلف المستويات فكريا ودينيا وعقائديا، التسامح والسلام مع الاخر المختلف عنك حضاريا مهما كان لنا من تحفظات على الاخر".

يخصص المؤلف المساحة الاوسع لعرض "مستوى الضياع الروحي والانساني والعملي للطبقة المتوسطة في المجتمع المصري وبحثها عن ذاتها دون جدوى في ظل نظام قاس ينفي دور الطبقة المتوسطة في الواقع الاجتماعي والسياسي في الفترة التي تلت الحكم الملكي لمصر" كما تشير الناقدة علا الشافعي.

وترى الشافعي ان "اختيار المؤلف للاسكندرية ليس عبثيا فهي التي كانت منفتحة على الحضارات الاخرى في فترة الحكم الملكي والتي ملكت روحا مختلفة في العلاقة مع الاخر وفي تكوين شخصية عالمية قادرة على الانفتاح ما كان يعطي ابناء الطبقة المتوسطة في هذه المدينة رؤية مغايرة".

وتضيف ان "الفيلم يعبر عن ذلك من خلال علاقة يحيى بالسيدة الايطالية العجوز وابنتها وتجاورهم في عمارة لها جماليتها وخصوصيتها والانفتاح الانساني بين العائلتين خلال الطفولة واستمرار علاقة الحب حين عودته بعد غياب سنوات".

وترى ان الفيلم "يظهر الشرخ بين ابناء الطبقة المتوسطة انفسهم بعد تراجع دور المدينة وتراجع التسامح والانفتاح بين الانا والاخر من خلال علاقة يحيى مع نسمة صاحبة الحلم الروحي الذي تعبر عنه بالعزف على البيانو".

وكان فيلم "رسائل البحر" حصد خمس جوائز في المهرجان القومي السابع عشر للسينما المصرية بدار الأوبرا بالقاهرة.

وحمل الناقد اشرف بيومي على "الرؤية الاخلاقية التي قدمها بعض الزملاء الصحفيين الذين اخذوا القراءة السطحية للفيلم ورأوا فيه دعوة للعلاقات الجنسية الشاذه وخارج الزواج، لكنهم لم يروا اسقاطات العجز وعدم التحقق في المشهد الجنسي العام".

ونبه بيومي من القراءة الخاطئة للفيلم الذي يرى انه "من اكثر الافلام عمقا خلال السنوات الاخيرة في السينما المصرية".

وتركز دورة هذا العام من أيام البحرين السينمائية -التي ستعرف عرض 55 فيلما من البلدان العربية وآسيا والعالم- على السينما الآسيوية تزامنا واختيار المنامة "مدينة للسياحة الآسيوية 2014" كما ستكرم عددا من السينمائيين العرب على غرار خالد الصديق (الكويت) وداوود عبد السيد (مصر).

ومن الأفلام العربية المشاركة "موسم الرجال" (تونس) و"رسائل البحر" (مصر) و"حبيبي بيستناني عند البحر" (فلسطين) و"صوت البحر" (الإمارات) كما ستعرض أفلام من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك والدنمارك وكمبوديا.

وسيعرف المهرجان -الذي تنظمه وزارة الثقافة البحرينية- إقامة العديد من الندوات على غرار "البحر في السينما" و"السينما والتلفزيون: لقاء أم افتراق".

وقدّمت وزارة الثقافة الدعم لصناعة 13 فيلماً روائياً قصيراً تتناول البحر كرمز اعتمدت من خلاله على بناءها السردي لتقدم رؤية صناع السينما الشباب للبحر كحالة مميزة، وسوف تشارك هذه الأفلام في مسابقة أيام البحرين السينمائية التي تعلن نتائجها في نهاية الفعاليات

ويرأس لجنة التحكيم الأستاذ علي أبوشادي (مصر) وبعضوية كل من لينا هويان الحسن (سوريا)، ومحمد حسن أحمد (الإمارات).