رحيل بينتر، كاتب 'عيد الميلاد' يوم عيد الميلاد

مصور للفكر والقسوة في الحياة الاسرية

‎لندن - توفي الكاتب المسرحي الحائز على جائزة نوبل للاداب هارولد بينتر عن 78 عاما، كما افادت زوجته الليدي انتونيا فريرز الخميس.
واصيب بينتر الذي فاز بجائزة نوبل للاداب بمرض السرطان قبل عدة سنوات. وصرحت زوجته لصحيفة "غارديان" البريطانية "لقد كان رجلا عظيما، وكان من حسن حظي ان اعيش معه اكثر من 33 عاما. ولن ينساه احد ابدا".
ومن بين المسرحيات التي الفها بينتر "حفلة عيد الميلاد" و"النادل الغبي" و"العودة الى الوطن". وكتبها باللغة العامية وكذلك باللهجة التي اشتهر بها سكان شرق لندن.
كما كان بينتر نشطا ضد الحرب على العراق.
وقال انه توقف عن كتابة المسرحيات عام 2005 وركز على الشعر اضافة الى تجارب في التمثيل وكتابة السيناريوهات.
وعقب معالجته من سرطان المريء الذي اصيب به عام 2002، عاد الى المسرح وحصل على المديح لادائه منولوج "اخر شريط لكراب" في لندن عام 2006.
واشتهر بينتر بصوره عميقة الفكر والقاسية عن الحياة الاسرية.