رحيل المغني جيمس براون 'الاب الروحي للسول'

اسطورة موسيقى السول

واشنطن - توفي ملك موسيقى "السول" المغني الاميركي جيمس براون عن عمر 73 سنة في اتلانتا بولاية جورجيا جنوب شرق الولايات المتحدة، على ما اعلنت وسائل الاعلام الاميركية الاثنين.
وقال وكيل أعماله فرانك كوسبيداس لشبكة (سي.ان.ان) ان بروان نقل الى مستشفى ايموري كروفورد لونج في اتلانتا مطلع هذا الاسبوع للعلاج من التهاب رئوي حاد.
واكدت وسائل الاعلام ان المغني ادخل مساء الاحد الى مستشفى "ايموري كروفرد لونغ" في اتلانتا بعد ان ظهرت عليه عوارض الالتهاب الرئوي، لكن المسؤولين في المستشفى الذين تم الاتصال بهم اليوم الاثنين رفضوا تاكيد هذه المعلومات واو نفيها.
وقد اصدر هذا المغني الذي عرف بالقاب عدة مثل "عراب السول" او "السيد ديناميت"، خمسين البوما بيعت منها ملايين النسخ في العالم، لا سيما بعد النجاح الذي حققته اغنية "بليز بليز بليز" عام 1956 و"تراي مي" عام 1958.
وبدأ النجم الاسود الذي ترعرع في كنف عائلة فقيرة في مدينة اوغوستا بولاية جورجيا، حياته بقطف القطن لدى اصحاب اراض اثرياء ومسح احذية المارة والبحث عن بنات الهوى، وقد حكم عليه بالسجن بتهمة السرقة عن عمر 16 سنة.
واسس فرقة اغاني دينية مسيحية على الطريقة الزنجية ("غوسبل") الى جانب زملائه في السجن. وبعد اربع سنوات، اسس فرقة "فيموس فليمز" ("النيران الشهيرة") واختار الاسلوب الموسيقي "ريذم اند بلوز" او "آر اند بي"، الذي يخلط بين الجاز والغوسبل والبلوز).
واصدر اغنيتي "باباز غوت اي براند نيو باغ" ("ابي اشترى حقيبة جديدة") و"آي غوت يو المعروفة ايضا ب"آي فيل غود" ("حصلت عليك") عام 1965، تبعها في العام التالي "اتس اي مانز وورلد" ("انه عالم الرجال"). وعام 1970، اطلق اغنية "سيكس ماشين" الشهيرة.
ومنذ العام 1956، وضع جيمس براون لمساته الخاصة على كل الانواع الموسيقية في الولايات المتحدة من موسيقى السول الى "آر اند بي"، وكان مؤسس "الفانك" (موسيقى اميركية زنجية) و"الراب".
وكان معروفا بادائه على المسرح وبازيائه الجريئة حتى بات اكثر شخص يتم تقليده في عالم المشاهير.
وفي سجله العدلي احكام عدة اكان بتهمة المتاجرة بالمخدرات وضرب عناصر في الشرطة ومحاولة الفرار من السجن والعنف المنزلي.
وعام 1988، حكم على جيمس براون بالسجن ست سنوات لمحاولة الاعتداء على شرطيين. واطلق سراحه بشروط بعد سنتين ونصف.
وعام 2004، علم بانه مصاب بسرطان البروستات فقال "لقد تخطيت مشاكل عدة في حياتي وساتخطى هذه المشكلة ايضا". وتوفي براون ارملا بعد ان كان تزوج ثلاث مرات.