رحيل الفنان السوري وليد قارصلي

دمشق
رغم المرض عاش حياته بفرح ومحبة

فقدت سوريا واسرة الفن السوري عميدها الفنان المبدع وليد قارصلي والذي وافته المنية بدمشق الثلاثاء اثر أزمة تنفسية حادة نقل على اثرها الى مشفى الطلياني حيث فارق الحياة تاركا خلفه ثروة لاتقدر بثمن من اللوحات والمقطوعات الموسيقية التي ستبقى خالدة الى الابد.
وقد عاش قارصلي معظم حياته صريع المرض الذي اقعده في فراشه اغلب سنوات عمره ولم يغادره الا الى موته.
ومع ذلك فقد عاش حياته بروح عالية من الفرح والتفائل رغم الالم وسجن الفراش.
ويذكر ان وليد قارصلي من مواليد مدينة تدمر، وترعرع في اسرة فنية عريقة، حيث تشبع روح الفن وعالم الألوان من خلال والدته الفنانة المعروفة إقبال ناجي قارصلي.
وقد تخرج قارصلي من أكاديميــة لينينغراد السوفيــاتية بدبلوم ماجـستير في العلـوم الالكترونية.
ثم ما لبث ان قدم أطروحة الدكتوراة في جامعة موسكو حول "تأريخ الفن السوري المعاصر من عام 1975 وحتى عام 1980، وخلال ذلك اتبع دورة في الرسم والحفر لدى أستاذ أكاديميـة الفنون في جيورجيا السوفياتية ريفاز ياشفيللي.
وهو عضو في نقابة الفنون الجميـلة واتحاد الفنانين التشكيليين العرب، ومارس الرسم من خلال تجاربه الخاصـة.
وقد اقام منذ 1967 وحتى الآن أقام أكثر من خمسة وعشرين معرضاً شخصياً في ليننغراد وموسكو ودمشق وبيروت وعمان واليابان وباريس وكندا.
كما شارك في المعارض السنوية لفناني سـوريا منذ عام1986 منها مشاركته في معرض "البورتريه" و"تحيـة إلى دمشق القديمـة" و"معرض الكرامـة".
وكذلك عروض في صالات_"ايريس" والمكتبة الامريكية والمركز الثقافي الروسي في دمشق عام 1997 و"معهد العالم العربي "في باريس عام 1995 وفي مهرجاني "توكا ماتشي" و"ياماتو ماتشي" عام 1996 في اليابان و "مركز الخدمات الانسانيـة" بالشارقـة عام 1999 ومهرجانات الكاريكاتير في تركيا وايران وكوبـا واليابان وبلغاريـا ومعارض نقابيـة وجماعيـة أخـرى.
وعمل ايضا في مجال رسوم الأطفـال و الملصقات والكاريكاتير ورسوم وأغلفة الكتب وغرافيك الكمبيوتر وأفلام كارتون.
اما في الموسيقى فقد الف فرقة بلو ستارز الموسيقية عام 1961، كما وشكل فرقة موسيقية دولية في ليننيغراد عام 1963 وقد لاقت هذه الفرقة نجاحا كبيرا من خلال الاعمال الموسيقية التي قدمتها والتي كانت تجمع بين الموسيقى الفلوكلورية العربية والتوزيع الغربي.
كما قام بتأليف العديد من المقطوعات الموسيقية لمسرحيات ومسلسلات وافلام سورية.