رحيل اشهر نجوم التمثيل الصامت في العالم

الصمت لغة عالمية

باريس - توفي عن 84 عاما مارسيل مارسو أشهر نجوم التمثيل الصامت الذي ظل طوال عقود يحرك مشاعر المشاهدين في العالم دون ان ينطق كلمة واحدة.

ونجح الممثل الفرنسي من خلال جولاته الكثيرة في الترويج لفن التمثيل الصامت في مختلف انحاء العالم. وكانت لوحاته الضاحكة والدرامية تلقى استجابة عالمية ويفسرها كل جمهور على هواه.

ومن أقواله الشهيرة "التمثيل الصامت كالموسيقى لا يعرف الحدود او الجنسيات. اذا كان الضحك والدموع من خصائص البشر فكل الثقافات تناسب هذا النوع من المعرفة".

على المسرح كان يظهر بوجه مطلي باللون الابيض وقبعة مخفوسة عند القمة وقميص قطني مخطط ليسحر المشاهدين بحركاته الصامتة.

وخارج المسرح حين يتخلى عن هذا الزي وهذا الماكياج يبدو مارسو نحيلا رشيق الحركة خفيفها تكمل بلاغته اللفظية ووصفه الدقيق بالكلمة قدرته الفائقة على التمثيل الصامت.

ويقول مارسو ان في التمثيل الصامت تعبر الحركات عن جوهر التطلعات السرية للنفس. ويقول "حتى تقلد الريح في صمت عليك ان تتحول الى عاصفة وحتى تمثل سمكة عليك ان تلقي بنفسك في البحر".

وقبل 60 عاما خلق مارسو شخصية بيب المهرج الحزين الذي يضع وردة حمراء في قبعته.

نعاه فرانسوا فيون رئيس الوزراء الفرنسي في بيان مؤكدا وفاة نجم التمثيل الصامت قائلا "مارسو الممثل الصامت سيظل دوما شخصية بيب".

"لقد أصبح واحدا من أشهر الفنانين الفرنسيين في العالم. سيفتقده تلاميذه وستفتقده عروضه العالمية".

ولم يعرف على الفور سبب الوفاة.

وأرجع مارسو جذوره في فن التمثيل الصامت الى عمالقة السينما الاميركية الصامتة امثال تشارلي شابلن وبستر كيتون والى المهرجين في "كوميديا ديل ارت" وهي تراث ثقافي اوروبي ظهر منذ قرون والى الحركات المنمقة التعبيرية في الاوبرا الصينية والمسرحيات اليابانية.