'رجل العلَم' يتلقى التكريم عن 'بطولته'

تكريم الشحات يشير الى تغير في المزاج الرسمي حيال إسرائيل

القاهرة - ذكرت صحف محلية الخميس أن محافظا مصريا منح محتجا أنزل العلم الاسرائيلي من فوق المبنى الذي توجد به السفارة الاسرائيلية بالقاهرة وظيفة ومنزلا جديدا ودرعا للتكريم.

واشتهر المحتج أحمد الشحات بعدما تسلق المبنى السكني الذي توجد فيه السفارة وأنزل العلم الاسرائيلي ورفع مكانه العلم المصري بينما كان المئات يتظاهرون أمام المبنى مساء السبت.

ثم احتشد الالاف وهتفوا وشجعوا الشحات أثناء تسلقه للمبنى ووصل الابتهاج الى ذروته عند إنزال العلم الاسرائيلي.

وانتشرت لقطات فيديو للشحات وهو يتسلق المبنى على شبكة الانترنت كما انتشرت رسائل عبر موقع تويتر للتدوين المصغر حول الشحات الذي لقب باسم "رجل العلَم".

وبدأ التظاهر أمام السفارة الاسرائيلية بالقاهرة الجمعة بعد مقتل خمسة من حرس الحدود المصري في عملية اسرائيلية لملاحقة مسلحين كانوا قد قتلوا ثمانية اسرائيليين.

وفي اجتماع خاص أعطى محافظ الشرقية الشحات الذي يعمل في مجال الطلاء منزلا ووظيفة في مشروع المحاجر التابع للمحافظة.

وظهر الشحات في صورة بصحيفة الأخبار وهو يتسلم الدرع من محافظ الشرقية مسقط رأسه.

ويلقي تكريم الشحات الضوء على تغيير في الموقف الرسمي المصري من اسرائيل منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك وأسفرت عن تولي المجلس الاعلى للقوات المسلحة ادارة شؤون البلاد.

وأدى مقتل مصريين على الحدود بين مصر واسرائيل الى خلاف دبلوماسي بين البلدين وهددت القاهرة بسحب سفيرها من اسرائيل وطلبت اعتذارا رسميا عما حدث.

وأحجمت اسرائيل عن الاعتذار وقالت انها ما زالت تحقق في مقتل الجنود المصريين.

وقال نشطاء مصريون بينهم جماعات للمجتمع المدني قادت الاحتجاجات على حكم مبارك انه من المقرر تنظيم مظاهرة أمام السفارة الاسرائيلية الجمعة للمطالبة بطرد السفير الاسرائيلي من القاهرة وإغلاق السفارة.