رجال أعمال يدعمون المعارضة السورية بالمال

'في نيتنا زيارة عدد من الدول الداعمة للثورة'

الدوحة - اعلنت المعارضة السورية الاربعاء من الدوحة عن اطلاق ذراعها المالية تحت مسمى "المنتدى السوري للاعمال" مع الاعلان عن صندوق لدعم الثورة السورية قيمته 300 مليون دولار اميركي بمساهمة رجال اعمال سوريين.

وقال رئيس المنتدى مصطفى الصباغ وهو يتلو البيان الرسمي "يعلن المنتدى عن انشاء صندوق "سوريا الامل" بقيمة اولية مقدارها 300 مليون دولار وذلك بهدف مأسسة عمليات الدعم والاسناد للثورة السورية".

ودعا البيان الرسمي للمنتدى الذي عقد الاربعاء اجتماعه التاسيسي في الدوحة بمشاركة نحو مائة رجل اعمال سوري في الخارج، "جميع رجال الاعمال وانصار الثورة في كل مكان للمشاركة في هذا الصندوق".

كما اعلن رئيس المنتدى انه "لا مانع من استقبال الهبات من اصدقاء سوريا".

و اضاف قائلا ان "في نيتنا زيارة عدد من الدول الداعمة للثورة بدءا من دول الخليج و دول اصدقاء سوريا".

ومن جانبه قال رجل الاعمال السوري خالد خوجة في المؤتمر الصحفي الذي تلا الاعلان عن المنتدى ان "دعم المنتدى للجيش السوري الحر يتم ضمن اعادة تنظيم هذا الجيش و جعله مكافئا للجيش النظامي".

وقتل اكثر من 13 الف شخص في سوريا منذ بداية الاحتجاجات في اذار/مارس 2011 معظمهم من المدنيين في اعمال قصف ومداهمات امنية نفذتها القوات الحكومية وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.