ربيع قرطبة يعرض لفترة حاسمة في تاريخ الأندلس

دمشق - من طلال الكايد‏
مغامرة جديدة لحاتم علي

انتهت في سوريا عمليات تصوير المسلسل التلفزيوني ‏ ‏الجديد "ربيع قرطبة" الذي يتناول فترة حاسمة في تاريخ الاندلس ويصور الجوانب ‏ ‏الحضارية العظيمة في عصر قرطبة الذهبي.‏
ومسلسل ربيع قرطبة الذي كتبه وليد سيف ويخرجه حاتم علي جزء من مشروع اكبر يقدم ‏ ‏تاريخ الاندلس عبر دراما تلفزيونية ويتناول فترة منتصف القرن الرابع الهجري وهي ‏ ‏فترة "مفصلية" في تاريخ الاندلس من خلال شخصية المنصور ابن ابي عامر وصعوده من ‏ ‏خلفية متواضعة وتدرجه في الوظائف من كاتب رقاع عند الزهراء الى وظائف اخرى داخل ‏ ‏القصر الى ان استولى على الحكم واستبد بالامر.‏
ويمزج المسلسل بين تصوير الواقع الاجتماعي والثقافي والفني والسياسي والعلاقات ‏ ‏العاطفية الانسانية وهو يصور قصة حب انسانية عظيمة تنمو وتتطور في اطار الاحداث ‏ ‏السياسية.‏
وقال مدير الشركة السورية الدولية التي تقوم بانتاج هذا المسلسل فراس الدباس ان تصوير المشاهد في سوريا انتهى وتوجه فريق ‏ ‏العمل الى المغرب لاستكمال التصوير الذي يتوقع ان يستمر ثلاثة اشهر في مدن مختلفة ‏ ‏مثل الرباط وفاس مكناس وشفشاون اصيلة واختيرت هذه المدن بسبب طرازها المعماري ‏ ‏الذي يخدم العمل.‏
واضاف ان المسلسل يصور الجوانب الحضارية العظيمة في هذا العصر الذهبي الذي ‏ ‏شهد تقدما مذهلا في العلوم والآداب والفنون حتى غدت قرطبة اعظم حواضر المدينة ‏ ‏والحضارة في العالم ومركز التوجيه السياسي في شبه الجزيرة الايبرية وكان جامع ‏ ‏قرطبة اعظم جامعات الدنيا في ذلك الحين.‏
ويشارك في العمل مجموعة من الفنانين منهم جمال سليمان وتيم الحسن وخالد تاجا ‏ ‏وحسن عويتي وكفاح الخوص وباسل خياط وجلال شموط ونجاح سفكوني ومحمد مفتاح من ‏ ‏المغرب وعدد من الفنانات منهن مي سكاف ورنا جمول من سوريا وثريا جبران من المغرب.‏ (كونا)