ربطة العنق تجر نجاد إلى مشنقة الملالي

نجاد لا يلبس احمدي نجاد ربطة عنق

طهران - انتقد رجل الدين المحافظ آية الله احمد خاتمي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لانه دافع عن ارتداء ربطة العنق رغم انه من اقوى مؤيديه كما ذكرت الثلاثاء وكالة ايسنا.
وقال آية الله المحافظ احمد خاتمي "قلت له ان الكثير من رجال الدين يرون انه لا ينبغي وضع ربطة العنق. المرشد الاعلى (اية الله خاتمي) نفسه اكد في فتوى ان ارتداء الكرافت وربطة العنق الرسمية الصغيرة غير جائز".
وكان الرئيس احمدي نجاد قال قبل ايام ان لا احد من كبار رجال الدين حرم ارتداء ربطة العنق.
وبعد الثورة الاسلامية عام 1979 منع تقريبا ارتداء ربطة العنق التي ينظر اليها على انها رمز للثقافة الغربية.
لكن في السنوات الاخيرة اصبح ارتداء ربطة العنق اكثر شيوعا وخاصة في الحفلات والأعراس والجنازات.
كما انتقد آية الله احمد خاتمي الرئيس الايراني لكونه صرح مؤخرا بان بعض رجال الدين يقولون ان حلق اللحية "ليس مشكلة".
كما دعا احمدي نجاد الى اسلوب اكثر "انفتاحا" في ممارسة الدين حتى لا يشعر الناس بانهم منعزلون.
وقال خاتمي ان "معظم رجال الدين وخاصة المرشد الاعلى اكدوا ان حلق اللحية حرام" مضيفا "اطلب من احمدي نجاد ان لا يخوض في الامور الدينية المعقدة لان ذلك يضعف الحكومة".
وقد سبق ان انتقد الكثير من رجال الدين المحافظين في الاسابيع الاخيرة احمدي نجاد لاعتراضه في حديث تلفزيوني على حملة الشرطة ضد النساء غير الملتزمات جيدا بالحجاب.