رايس وشلقم يبحثان أزمة دارفور في نيويورك

شلقم: رايس ستكون موضع ترحيب في ليبيا (ارشيفية)

نيويورك - بحثت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس مع نظيرها الليبي عبد الرحمن شلقم الاربعاء في نيويورك، حسب ما اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية.
ورافق شلقم الى هذا اللقاء وهو الثالث الذي يعقده مع رايس، احد ابناء الزعيم الليبي معمر القذافي وهو معتصم بالله الذي عين مؤخرا مستشارا للامن القومي، حسب ما قال المسؤول الاميركي الذي فضل عدم الكشف عن هويته.
واوضح ان وزير الخارجية الليبي دعا رايس للمشاركة في مؤتمر السلام المقرر عقده في 27 تشرين الاول/اكتوبر في ليبيا بين الحكومة السودانية وفصائل المتمردين في دارفور.
واضاف "قالا لها بوضوح انها ستكون موضع ترحيب" ولكن "جدول اعمالها مثقل نوعا ما في شهر تشرين الاول/اكتوبر".
ومن المقرر ان تزور رايس الشرق الاوسط مرات عدة قبل المؤتمر الدولي المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر لاستئناف عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
واشاد المسؤول الاميركي بنوعية المحادثات بين رايس وشلقم. وقال "قبل ثلاثة اعوام، لم نكن نجري محادثات حول مسألة السودان" مع ليبيا في اشارة الى فترة العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وليبيا.