رايس تعود الى المنطقة وتلتقي اولمرت

بيروت - من توم بيري
زيارة جديدة

توجهت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الى اسرائيل السبت لبحث استصدار قرار من الامم المتحدة لانهاء الحرب الدائرة منذ 18 يوما بين اسرائيل ومقاتلي حزب الله.

وستجتمع رايس التي زارت القدس وبيروت في الاسبوع الماضي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت. وستجري محادثات مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الذي يطالب بوقف فوري لاطلاق النار.

وقال الرئيس الاميركي جورج بوش في مؤتمر صحفي في واشنطن الجمعة بعد محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير انه يتعين نشر قوة دولية في جنوب لبنان بسرعة خاصة لتأمين شحنات الاغاثة الانسانية.

وقال بوش الذي ألقى باللوم في الصراع على حزب الله ومؤيديه الرئيسيين سوريا وايران "التعليمات المكلفة بها (رايس) هي العمل مع اسرائيل ولبنان على التوصل الى قرار مقبول لمجلس الامن التابع للامم المتحدة يمكن ان يطرح الاسبوع القادم".

ولم يدعو بوش وبلير الى وقف فوري لاطلاق النار قائلين ان أي تسوية يجب ان تعالج نفوذ حزب الله في لبنان.

ويقول حزب الله انه يكافح خطة اميركية اسرائيلية لمحو اعداء اسرائيل في الشرق الاوسط وتوعد بعدم قبول أي شروط "مذلة" لانهاء القتال.

وتصاعد القلق الدولي بسبب الخسائر في صفوف المدنيين في هذه الحرب والازمة الانسانية التي نجمت عنها في لبنان.

وقتل 462 شخصا على الاقل معظمهم من المدنيين في لبنان منذ تفجر الصراع يوم 12 يوليو/تموز عندما أسر حزب الله جنديين اسرائيليين في هجوم عبر الحدود.

وقتل حزب الله الذي يريد مبادلة الجنود بسجناء لبنانيين وفلسطينيين تحتجزهم اسرائيل 51 اسرائيليا بينهم 18 مدنيا سقطوا في الهجمات الصاروخية على الدولة اليهودية.

وقتلت سيدة واصيبت خمس اخريات الجمعة عندما فتح مسلح النار عند بناية منظمة يهودية في وسط سياتل ساعدت في تنظيم مسيرة تأييد لاسرائيل مطلع الاسبوع الماضي واعتبرت السلطات الحادث جريمة كراهية.

وقالت السلطات ان المسلح الذي يعتقد انه يتصرف بمفرده اعتقل دون مقاومة داخل الاتحاد اليهودي لسياتل الكبرى حيث حدثت واقعة اطلاق النار وان الشرطة تستجوبه.

وقالت امي فاسر سمبسون نائبة رئيس الاتحاد اليهودي لسياتل الكبرى لصحيفة سياتل تايمز في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها على الانترنت ان رجلا اجتاز بوابة الامن في البناية وصرخ قائلا "انا امريكي مسلم .. انا غاضب من اسرائيل" ثم بدأ في اطلاق الرصاص.

وكررت رايس موقف بوش منذ بداية الحرب القائل بانه يتعين حسم جذور الصراع قبل امكان التوصل الى وقف فاعل لاطلاق النار. ويقصد بوش الوجود المسلح لحزب الله في لبنان وقدرته على تهديد اسرائيل.

وقالت رايس في مؤتمر صحفي في ماليزيا قبل بدء مهمتها الجديدة "نأمل ان نتوصل لنهاية مبكرة لهذا العنف، هذا يعني ان علينا ان نساعد الاطراف لتوفير ظروف تجعل من الممكن التوصل الى وقف مبكر لاطلاق النار".

وقال مسؤولون اميركيون انه مازال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لاقناع الجانبين بقبول شروط وقف اطلاق النار.

وقال مسؤول اميركي كبير "هذا امر يتطور ساعة بساعة" مضيفا انه من غير الواضح ما اذا كان مشروع قرار سيكون جاهزا لرفعه الى مجلس الامن بحلول يوم الاثنين.

ويرى السنيورة ان المشكلة الرئيسية هي احتلال اسرائيل لمنطقة مزارع شبعا المتنازع عليها واحتجازها سجناء لبنانيين ورفضها تسليم خرائط الالغام الارضية التي زرعتها في الجنوب.

وتتضمن القضايا المطروحة اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين في اطار تبادل للاسرى ونشر قوة دولية على الحدود بين جنوب لبنان واسرائيل ونزع سلاح حزب الله.

وقالت اسرائيل انها قتلت 26 من مقاتلي حزب الله في الاشتباكات في بلدة بنت جبيل بجنوب لبنان الجمعة وهو ما ذكرت انه يرفع العدد الاجمالي لقتلى حزب الله في الصراع الى اكثر من 200. ويقول حزب الله ان 31 من مقاتليه لاقوا حتفهم في القتال حتى الان. واصيب سبعة جنود اسرائيليين بجروح أحدهم اصابته خطيرة.

وقصفت الطائرات الحربية والمدفعية الاسرائيلية مرارا الجمعة قرى واقعة على التلال بالقرب من بلدة صور الساحلية الجنوبية واطلقت اسرائيل المئات من قذائف المدفعية عبر الحدود لتقتل 13 شخصا بينهم اردني.

وقالت الشرطة الاسرائيلية ان حزب الله أطلق عشرات الصواريخ على اسرائيل منها صاروخان اطول مدى قالت الجماعة اللبنانية انهما الصاروخ "خيبر1" الجديد طويل المدى مما اسفر عن اصابة ما لا يقل عن 13 شخص.

وسقط الصاروخان الاطول مدى في منطقة مكشوفة قرب بلدة العفولة التي تقع على بعد نحو 50 كيلومترا من الحدود اللبنانية. وتماثل هذه المسافة ابعد نقطة داخل اسرائيل اصابتها صواريخ حزب الله منذ بدء الصراع.

ودعا منسق الامم المتحدة لشؤون الاغاثة يان ايجلاند اسرائيل وحزب الله الى وقف القتال 72 ساعة لتمكين موظفي الاغاثة من اجلاء المسنين والاطفال والجرحى من جنوب لبنان ونقل امدادات الاغاثة الى المنطقة.

وقال ايجلاند "ثمة خطأ جوهري في حرب يسقط فيها قتلى من الاطفال اكثر مما يسقط من المسلحين".

ووصلت سفينة امريكية تحمل أول شحنة مساعدات للبنان الى بيروت السبت.