'رانجو' وصفوان يختتمان ورش عمل الطلاب في 'ووماد أبوظبي'

المتعة في التعليم

أبوظبي ـ اختتمت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ورش العمل التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان "ووماد أبوظبي 2010" في مركز المواهب والإبداع التابع للهيئة، والذي استضاف الفرقة السودانية المصرية "رانجو"، والفنان التشكيلي الإماراتي واصل صفوان أمس الأحد 18 أبريل/نيسان الجاري.
وتمكن أكثر من 15 طالباً من المهتمين بالفن والموسيقى والرسم خلال هذه الورش من التعرّف أكثر وعن قرب على هؤلاء الفنانين الذين قدموا لوحاتهم الفنية بأسلوب فني راقٍ يمثل فرصةً تدريبية لا تخلو من المتعة في التعليم.
وتعتبر هذه الورش التي استضافها مركز المواهب والإبداع فكرة جديدة ورائعة، بما تتضمنه من إثراء للحياة الثقافية للأطفال، كهدف رئيسي من أهداف مهرجان ووماد أبوظبي 2010 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ويمثل حدثاً فريداً يمتد لثلاثة أيام حافلة بالفعاليات الترفيهية والتعليمية للأطفال وجميع أفراد الأسرة من مختلف الشرائح المجتمعية من جميع أنحاء الدولة، التي تهدف إلى نشر التوعية والثقافة لدى الأطفال.
وأشارت فاطمة المرزوقي مديرة مركز المواهب والإبداع في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إلى أن تفاعل الطلاب مع التدريبات هو دليل على تمتعهم بمهارات فنية، وقالت "نحن بدورنا في الهيئة نسعى إلى تبني وصقل هذه القدرات في المستقبل، حيث شارك الأطفال الفرقة السودانية المصرية (رانجو) عرضها الغنائي والراقص، كما اطلعوا على تجربة الفنان واصل صفوان الذي حرص على تعليمهم تقنيات الرسم"، مشيرة إلى أن هذه الفعاليات تحولت إلى عالم متكامل من الترفيه والمرح للأطفال لملء أوقات فراغهم في ممارسة نشاطاتهم المفضلة وتعلم الجديد، من خلال شحذ مخيلة الطفل عن طريق تعلم هذه الأسس من الفنانين العالميين، ثم تأسيس الطفل على المبادئ الإنسانية تلك التي تتجلى في الانفتاح على الآخر والاندماج في المجتمعات الإنسانية بإيجابية، بالإضافة إلى تحفيز الأطفال على حب الفن واكتشاف عمقه، والتفكير في التجريب من أجل الإبداع.